روابط للدخول

صحيفة عربية: أسئلة عديدة يثيرها الإنسحاب الأميركي من العراق


واصلت الصحف العربية وبالاخص الخليجية رثاء ولي العهد السعودي الراحل الامير سلطان بن عبد العزيز. وفي هذا السياق نشرت صحيفة "الشرق الاوسط" السعودية حواراً سابقاً لها مع الامير الراحل عام 2007 تطرق فيه الى الشأن العراقي، مشيرة الى ما ورد في حديثه من ان العراق جزء لا يتجزأ من الأمة العربية، ودولة ذات تاريخ وحضارة عريقين. مضيفاً للصحيفة أن السعودية وقفت مع العراق منذ اليوم الأول للأزمة، ولم يقتصر تحركها على دعم الجهود الإقليمية والدولية الراعية لإعادة الاستقرار في العراق، بل استضافت أيضا في رحاب بيت الله الحرام علماء العراق والمسلمين بكافة مذاهبهم الدينية لتأصيل مبدأ الحوار بينهم ودرء الفتنة.

والى قرار الانسحاب الأميركي من العراق نهاية هذا العام حيث يرى الصحفي طارق الحميد في هذا الملف أسئلة كثيرة من دون أجوبة، والسؤال الأهم هو: لماذا تسلم الولايات المتحدة الأميركية العراق إلى إيران بعد كل هذه الأموال والدم الذي لا يقدر بثمن؟ .. متسائلاً الكاتب ايضاً في صحيفة "الشرق الاوسط" إن كان الانسحاب من العراق هو لخفض التكاليف المادية؟ ام هو من أجل الاستعداد للقيام بعمل آخر، مثل العمل العسكري ضد إيران، وبالتالي فإن واشنطن لا تريد أن يكون ظهرها مكشوفا لطهران من ناحية العراق؟ وقد يكون الانسحاب (بحسب الكاتب) نتيجة قرار سياسي خاطئ، ناتج عن الضغوط الانتخابية؛ لأن أوباما سبق وأن وعد بحملته للرئاسة فعل ذلك.

وألمحت صحيفة "الرأي" الكويتية الى غموض معالم المفاوضات السرية التي جرت بين بغداد وواشنطن، حيال رغبة أميركا للابقاء على عدد من المدربين العسكريين والخبراء اللوجستيين. فحتى الوجوه الاعلامية المدنية والعسكرية (الاميركية والعراقية) تتهرب من الاجابة عن الاسئلة المباشرة التي تطرح عليهم في هذا الشأن. مضيفة الصحيفة الكويتية بان الوجه الاعلامي للجيش الاميركي اللواء جيفري بيوكانن، قد تهرب مراراً وتكراراً من الاجابة عن اسئلة وجهتها اليه الصحيفة في هذا الخصوص. لكن حول جدوى المفاوضات المعمقة والطويلة زمنياً، في ظل رفض عراقي للبقاء العسكري الاميركي؟ قال بيوكانن للصحيفة "نحن غير مصممين على بقائنا في العراق بقدر تصميمنا على ايجاد علاقة طويلة الامد مع العراقيين.".


صحيفة عربية: أسئلة عديدة يثيرها الإنسحاب الأميركي من العراق
XS
SM
MD
LG