روابط للدخول

أحداث الربيع العربي مادة حديث الشارع في ذي قار


ليبيون يحتفلون بإعلان التحرير

ليبيون يحتفلون بإعلان التحرير

أصبحت الأحداث المرتبطة بما أطلق عليه بـ "الربيع العربي"، وما تمخض عنها من سقوط متعاقب لبعض الرؤساء العرب، تشكل مادة لأحاديث المواطنين في محافظة ذي قار الذين راحوا يتابعون عن قرب وقائع الثورات العربية التي أسقطت ثلاثة حكام وتهدد بالمزيد.
ويقول مواطنون انهم يعتبرون المصير الذي آلَ إليه الرؤساء العرب في تلك الثورات، وآخرهم كان الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي، بأنه يمثل نتيجة حتمية للواقع الدكتاتوري التي عاشته البلدان العربية.

وتشير ضحى الموسوي الى ان نهايات الزعماء العرب أصبحت مخزية أمام العالم العربي والغربي، فيما يرى ميثم الاسدي أن سقوط نظام صدام حسين في العراق كان سبباً رئيساً وراء تحريك الشعوب العربية، لافتاً الى ان ذلك يمثل بداية لتغيير الواقع في البلدان العربية، وبدء مرحلة الربيع العربي الذي ما زالت تداعياته متواصلة لتصل إلى كافة العروش التي بنيت على أساس القمع والظلم.

لكن المحلل السياسي حسن الفضلي له رأي مغاير في ثورات الربيع العربي، مشيراً الى "انه ينظر الى تلك الثورات على أنها تدار من قبل الولايات المتحدة" التي قال "انها تقوم بتحريك الشعوب العربية للثورة ضد حكامهم".
ويقول الفضلي ان الكبت والحرمان وقمع الشعوب تمثل سياسة انتهجها الحكام العرب منذ توليهم السلطة والحكم في هذه البلدان، وان هذه الثورات أشبه ما تكون بردة فعل ضد سياسة وظلم هولاء الحكام الذين تربّعوا على عرش السلطة سنوات طويلة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.


أحداث الربيع العربي مادة حديث الشارع في ذي قار
XS
SM
MD
LG