روابط للدخول

برنامج مدني لمراقبة وضع الاقليات والعمال


مراقبون يتدربون في السليمانية ضمن فعاليات مشروع برنامج مراقبة وضع الأقليات والعمال

مراقبون يتدربون في السليمانية ضمن فعاليات مشروع برنامج مراقبة وضع الأقليات والعمال

أعلن في السليمانية عن البدء بمشروع لمراقبة حقوق واوضاع الاقليات والعمال في ست محافظات عراقية، والتحقق من مدى مشاركتهم في العملية السياسية، ونسبة الكوتا الممنوحة لهم، وحرية ممارستهم طقوسهم الدينية وقوانين العمل القديمة والجديدة.
المشروع الذي أطلقته منظمتا التنمية المدنية والمسلة لتنمية الموارد البشرية بدعم من منظمة المساعدات الشعبية النرويجية، سيبدأ بتدريب مراقبين في ست محافظات هي بغداد واربيل والسليمانية ودهوك وكركوك والموصل، يضطلعون بجمع المعلومات والاستبيانات وكتابة التقارير عن اوضاع هاتين الشريحتين ..

أحمد مجيد

أحمد مجيد

ويقول مدير المشروع احمد مجيد في حديث لاذاعة العراق الحر ان مدة المشروع تصل الى ثمانية اشهر يعد خلالها المراقبون المدربون لهذا الغرض تقريرا بثلاث لغات يرصد واقع الاقليات والعمال في هذه المحافظات ويقوم برفع توصياته للحكومة المركزية وحكومة الاقليم والمنظمات الدولية والمحلية يتضمن وضع حلول ومعالجات لواقع الاقليات والعمال في العراق.

ويؤكد منسق البرنامج ابراهيم اسماعيل على ان دور منظمات المجتمع المدني يتمثل في ملء الفراغ بين الجهات التشريعية والتنفيذية، مشيراً الى ان من اولويات برنامج المشروع دراسة واقع شريحة العمال التي وصفها بالاكثر تهميشاً وانتهاكاً لحقوقها في العراق، من خلال التعرف على معاناتهم ودراسة قوانين العمل القديمة والحديثة والمقارنه بينها.

من جهتها تُرجِع سلمى عبد العزيز، وهي متدربة من محافظة كركوك اسباب الانتهاكات العديدة التي تتعرض لها الاقليات في المحافظة، الى أجندة سياسية وليست صراعات عرقية او دينية او قومية كما يشاع عنها.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.


برنامج مدني لمراقبة وضع الاقليات والعمال
XS
SM
MD
LG