روابط للدخول

الدكتور بدر الجبوري: المهجر مدرسة عظيمة للإنسان الواعي


الدكتور بدر الجبوري

الدكتور بدر الجبوري

يرى الدكتور بدر الجبوري الخبير في العلوم الزراعية والمياه والبيئة أن العراق من البلدان المتأخرة زراعيا، ويحتاج إلى إعادة تأهيل لفلاحيه. لذا فهو يشدد على ضرورة إنشاء مدارس مهنية خاصة، تتبنى برامج لتخريج فلاحين مهنيين بمستوى الفلاحين في الدول الأوربية.

ويؤكد الدكتور بدر الجبوري المقيم في ألمانيا منذ أكثر من 20 عاما، أنه تناول في أطروحته لنيل شهادة الدكتوراه كيفية الاستفادة من العلوم التطبيقية في المدارس المهنية في أوربا، لاعتمادها في العراق لإنقاذ أطفال الشوارع، الذين يتركون المدارس بعد الابتدائية، ولاستثمار طاقاتهم في إعادة بناء الريف العراقي، لكنه أوضح أن هذا المشروع لم يجد أي تجاوب من قبل الحكومة العراقية.

الدكتور بدر الجبوري وفي وصفه لواقع الفلاح العراقي يقول: إنه إنسان مظلوم، لأنه محروم من ابسط الخدمات. ويعاني من الكثير من المشاكل التي جاءت مع ظهور الأنظمة الدكتاتورية في ستينيات القرن العشرين وحتى العام2003.

ويحذر الدكتور بدر الجبوري من تفاقم أزمة شح المياه، التي يعاني منها العراق، وتعتبر من أبرز العوامل الرئيسية لهجرة أبناء الريف إلى المدينة، التي تعاني أصلا من قدم البنى التحتية وغياب الخدمات، وهذا ما سيؤدي إلى إنهاء وجود الفلاح العراقي.

وكان الدكتور بدر الجبوري أمضى عاما كاملا لاعداد مشروع بالتعاون مع خبراء دوليين مختصين بالقوانين الدولية للبيئة والمياه، لحماية ما تبقى من البيئة العراقية، من خلال الضغط على تركيا للاعتراف بأن مياه دجلة والفرات مياه دولية، ويجب عليها الالتزام بمنح حصة العراق كاملة، لان استمرار تركيا في سياساتها المائية سيحول العراق إلى صحراء.

ويصف الدكتور بدر الجبوري بالمدرسة العظيمة للإنسان الواعي، الباحث عن الجديد، ويصف تجربته في دول المهجر بالرائعة، لأنها زادت من خبراته وعرفته على ثقافات جديدة.

ولد الدكتور بدر الجبوري في الديوانية عام 1954، درس في كلية القانون والسياسة بالجامعة المستنصرية، لكنه ولأسباب سياسية أضطر إلى ترك العراق في اواسط سبعينيات القرن العشرين، والتحق عبر منظمة اليونسكو بجامعة كارل في براغ عاصمة جمهورية التشيك، لدراسة علوم الأحياء.
ولأنه كان يعشق الريف وحياة الفلاحين قرر أن يكمل دراسته في جامعة براغ للعلوم الزراعية ليحصل في عام 1983على شهادة الماجستير في الزراعة متخصصا في البلدان المدارية وشبه المدارية.
عمل في العديد من المؤسسات الزراعية التشيكية في براغ، وفي عام 1989 انتقل لأسباب عائلية إلى ألمانيا وتحديدا إلى مدينة كولون حيث يقيم حاليا.

عمل في إحدى الهيئات الدبلوماسية في بون كما عمل لسنوات عديدة في شركات متخصصة بالزراعة وصناعة الأدوية النباتية وصناعة الأسمدة الطبيعية والحيوية.

في عام 2006 التحق بجامعة براغ للعلوم الزراعية ومعهد زراعات البلدان المدارية وشبه المدارية لدراسة الدكتوراه التي حصل عليها في عام 2010 وكان موضوع بحثه "إعادة تطوير وبناء الريف العراقي" وفق المعايير العراقية والدولية وخبرات دولية.


الدكتور بدر الجبوري: المهجر مدرسة عظيمة للإنسان الواعي
XS
SM
MD
LG