روابط للدخول

مسؤول: العشوائيات السكنية في البصرة تهديد للأمن


مجلس محافظة البصرة

مجلس محافظة البصرة

يقول مسؤول حكومي ان اكثر من 40 ألف عائلة نازحة دخلت البصرة خلال السنوات الماضية واستقرت في مبان عشوائية، فيما يؤكد مسؤول أمني ان مخاطر العشوائيات على الوضع الأمني كبيرة جداً لعدم وجود قاعدة بيانات بساكني تلك المناطق.

ويؤكد عضو مجلس محافظة البصرة غانم عبد الامير ان وجود العشوائيات يشكل جوانب سلبية كثيرة في المحافظة، مبيناً ان كثيراً من المشاكل الامنية في البصرة انطلقت من تلك المناطق.
واضاف عبد الأمير انه لا توجد قاعدة بيانات لدى الحكومة العراقية عن اعداد المتجاوزين الذين يسكنون تلك العشوائيات، مشيراً الى ان للتجاوزات أثراً في تقديم الخدمات لأنها أحياناً تتعارض مع بعض مشاريع البنى التحتية كونها وجدت في أراضِ تجاوز.
وبيّن عبد الأمير ان عدد العائلات التي تسكن العشوائيات يتراوح بين 20- 40 ألف عائلة مؤكداً ان هناك مشروعاً قد أهمل لوضع قاعدة بيانات بالعائلات النازحة للمدينة والمتجاوزين على اراض الدولة.

ويشير عضو مجلس محافظة البصرة سلمان داود الى ان أهم اسباب وجود العشوائيات في المحافظة هو غياب القانون الذي ادى الى تجاوز بعض الناس على أراض الدولة، مبيناً ان وجودها أصبح خارج السيطرة.
واوضح داود ان للعشوائيات تأثيراً سلبياً على الجانب الأمني في المحافظة، فضلاً عن الجانب الجمالي، ودعا مجلس الوزراء الى وضع حل لمشكلة التجاوزات من خلال بناء وحدات سكنية وتعويض المتضررين منهم.
من جهة آخرى أكد مدير الاعلام والعلاقات في قيادة شرطة محافظة البصرة العقيد عبد الكريم الزيدي لاذاعة العراق الحر ان وجود العشوائيات ترك أثراً سلبياً على الوضع الأمني في المحافظة، ولفت الى انه تم القاء القبض على عدد من المتهمين بقضايا جنائية ممن يسكنون تلك المناطق ومن المتجاوزين.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

مسؤول: العشوائيات السكنية في البصرة تهديد للأمن
XS
SM
MD
LG