روابط للدخول

نائب: العرب تعاملوا بإزدواجية مع حدثي ليبيا والعراق


الزعيم الليبي معمر القذافي مأسوراً من قبل الثوار قبل مقتله

الزعيم الليبي معمر القذافي مأسوراً من قبل الثوار قبل مقتله

قال برلماني عراقي ان اطاحة العقيد معمر القذافي كشفت حجم الازدواجية التي تعاملت بها الدول العربية مع الأحداث في ليبيا وتلك التي شهدها العراق عام 2003، بالرغم من تقارب الواقعتين التين تم فيهما اسقاط نظامي القذافي وصدام بفعل قوات دولية تشكل الولايات المتحدة العمود الفقري لها.

وانتقد النائب علي شلاه الاعلام العربي الذي تعامل مع القذافي بصفته دكتاتوراً، في حين اسبغ صفات التمجيد على صدام حسين عند الاطاحة به، مؤكداً ان الجميع بدأ يستحضر التجربة العراقية في مرحلة ما بعد التغيير السياسي ويقوم باستنساخها.
واكد شلاه ان العراقيين تصرفوا بتحضّر، مشيراً الى انهم قاموا بمحاكمة صدام محاكمة عادلة ومنحوه فرصة للدفاع عن نفسه، في الوقت الذي قتل الثوار الليبيون القذافي بعد اسره مباشرةً.

من جهته عبّر النائب شاكر كتاب عن قلقه من الفوضى التي تعم ليبيا الآن، والتي تعيد الذاكرة الى الفوضى التي حصلت في العراق بعد اسقاط نظام صدام، مشيراً الى ان الفوضى تمثلت بقتل الزعيم الليبي بعد اسره من قبل الثوار الذين يعوّل عليهم في اعادة بناء البلاد وفق أسس الديمقراطية.

الى ذلك ذكر عضو الائتلاف الوطني العراقي النائب عبد الحسين عبطان ان قتل القذافي بالطريقة التي نقلتها الفضائيات يؤكد بما لا يقبل الشك ان هناك تخطيطاً مسبقاً يقضي بقتل القذافي بعد القاء القبض عليه مباشرة لاخفاء حقائق واسرار قد يكشفها لو بقي حياً.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
نائب: العرب تعاملوا بإزدواجية مع حدثي ليبيا والعراق
XS
SM
MD
LG