روابط للدخول

مسؤول: فرض الحجاب إجتهاد لـ"ستر عورات الطالبات"


مهرجان إنشاد في مدرسة في السماوة

مهرجان إنشاد في مدرسة في السماوة

مع إتساع الجدل في الآونة الأخيرة حول قيام بعض ادارات مدارس البنات بفرض لبس الحجاب على الطالبات، بمن فيهن الطالبات غير المسلمات، يقول مراقبون ان مثل هذا الأمر يشكل مفارقة مضحكة ومبكية في الوقت نفسه.

وفيما يؤكد المتحدث باسم وزارة التربية وليد حسين ان الوزارة لم تُصدر اي توجيه او قرار بفرض الحجاب في المدارس، لكنه يقر ضمناً بحصول مثل هذا الأمر بقوله ان ذلك مجرد اجتهادات شخصية من بعض ادارات المدارس لـ "ستر عورات الطالبات"، وهو تعبير يندرج ضمن قائمة تلك المفارقات.
ويؤكد حسين في حديث لاذاعة العراق الحر ان الوزارة تتابع عمل إدارات المدارس عبر جهاز اشراف ومتابعة في جميع انحاء العراق، مشيراً الى انها ستشكل لجانا للتحقيق مع اية ادارة يثبت فرضها لبس الحجاب على الطالبات.

يشار الى ان قطاع التربية والتعليم في العراق اصبح احد اكثر قطاعات الدولة اثارة للجدل خلال السنوات القليلة الماضية، لاسباب يعزوها مراقبون الى الجدل السياسي المستشري في البلاد، فيما يعزوها آخرون الى عدم تبلور مفهوم موحد للدولة لدى النخب السياسية العراقية، ما يجعل اي مسؤول يعمل على ادارة المؤسسة التي يتسلمها وفق رؤاه الحزبية، وليس وفق رؤية الدولة التي تبدو انها غائبة او مغيبة.

من جهته يقول عضو لجنة التربية في مجلس النواب العراقي علي جبر حسون ان الحكومة والبرلمان لا يستطيعان فرض لبس الحجاب على الطالبات، لان ذلك يعد مخالفة دستورية، مشيراً الى ان اسبابا سياسية تقف وراء اثارة هذا الموضوع في الوقت الراهن.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
مسؤول: فرض الحجاب إجتهاد لـ"ستر عورات الطالبات"
XS
SM
MD
LG