روابط للدخول

البيئة وسبل حمايتها، موضوع بات يشغل الكثير من المنظمات والجمعيات الحكومية وغيرالحكومية في اقليم كردستان العراق، اذ تطلع هذه الجهات بنشاطات ميدانية واعلامية عديدة الغرض منها بث ثقافة البيئة عند المواطنين والضغط على الحكومة لايلاء هذا الموضوع اهتماما اكبر.

وتعد جمعية كردستان الخضراء، واحدة من هذه الجهات التي دأبت على العمل في مجال نشر الوعي البيئي وزيادة المساحات الخضراء في الاقليم، وقد احتفلت الجمعية بذكرى تأسيسها الـ 19 وسط حضور حكومي وشعبي تم خلاله تكريم عدد من النشطاء الذين كان لهم دور في دعم جهود الجمعية في هذا المجال ..

وتؤكد رئيسة الجمعية نياز محمد ان نسبة التلوث في بيئة اقليم كردستان عالية بسبب الاعداد الهائلة من السيارات التي دخل الى الاقليم وقلة المساحات الخضراء وعدم وجود معامل لتدوير النفايات التي باتت تهدد البيئة بشكل كبير، مبينةً ان لدى الجمعية مشروعا توعويا لطلبة المدارس يتضمن عرض افلام وثائقية عن البيئة وتوزيع بوسترات تحث المواطنين على الاهتمام اكثر بالبيئة

ويقول مدير تربية السليمانية كمال نوري في حديث لاذاعة العراق الحر انه ليس هناك نية لادخال موضوع البيئة كدرس في المناهج الدراسية ولكن هناك زيارات لهذه الجمعيات والمنظمات المعنية بالبيئة الى المدارس ورياض الاطفال بغية توعية الطلاب وزيادة وعيهم البيئي ..

ويبيّن مدير الاعلام البيئي في هيئة حماية وتحسين البيئة رشوان لاوه ان موضوع البيئة في الاقليم موضوع شائك، وان المواطن لا يزال غير مطلع باهمية البيئة وبخطورة هذا الموضوع على حياته الصحية، مشيراً الى ان هيئة البيئة في مجلس الوزراء هي جهة رقابية وليس لها سلطات تنفيذية لمنع التجاوزات التي ترتكب بحق البيئة .

ويرى الاستاذ الجامعي آزاد خانقا ان اقليم كردستان قطع شوطا طويلا في مجال الاهتمام بالبيئة ولكن المبالغ التي تصرف لامور اقل اهمية من البيئة لاتخصص مثلها لمجال التوعية البيئية ..

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
جمعية كردستان الخضراء تحتفل بذكرى تأسيسها
XS
SM
MD
LG