روابط للدخول

أكد رئيس الوزراء نوري المالكي أن العديد من الدول تطلب خبرة العراق في مواجهة الحرب الطائفية وإجراء الانتخابات. وبين المالكي خلال المؤتمر الشبابي العام لإطلاق نتائج مشروع إصغاء، أن أكثر من أربعة انتخابات جرت في العراق في ظل ظروف أمنية وصفها بالقاسية.

تونس التي تستعد لانتخابات مجلسها الوطني التأسيسي ستكون من الدول التي ستحصل على مساعدة ودعم العراق في مجال إجراء الانتخابات، اذ أكد رئيس الدائرة العربية في وزارة الخارجية العراقية السفير ضياء الدباس في تصريح خاص بإذاعة العراق الحر (الأربعاء) أن الحكومة العراقية قررت منح تونس مليون دولار وأعلنت استعدادها لمساعدتها في إجراء الانتخابات المقبلة.

من جهته كشف رئيس مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرج الحيدري عن اجتماع يعقده في وزارة الخارجية العراقية (الأربعاء) حول دور المفوضية في الانتخابات التونسية ونوعية الدعم الذي يمكن أن تقدمه، مؤكدا استعداد مفوضية الانتخابات العراقية لمساعدة دول المنطقة التي تتجه نحو الديمقراطية في تنظيم انتخابات نزيهة وشفافة أو تأسيس مفوضيات للانتخابات..
الحيدري أشاد بالتجربة العراقية في إجراء انتخابات حيادية ونزيهة بشهادة دول عربية وغربية، وهذا ما دفع دول عربية إلى الاستعانة بالخبرة العراقية في هذا المجال.

عز الدين المحمدي الخبير في شؤون الانتخابات يرى أن استعانة تونس بكوادر مفوضية الانتخابات العراقية في الانتخابات التونسية أمر طبيعي لأن مفوضية الانتخابات العراقية نشأت بقوة وتمكنت من إجراء انتخابات تشريعية ومحلية داخل العراق وكانت لها تجارب في مراقبة الانتخابات في دول أجنبية.

المحلل السياسي كاظم المقدادي لا يختلف مع الآراء التي تشيد بالتجربة العراقية في إجراء انتخابات ديمقراطية، لكنه يرى أن التجربة الديمقراطية في العراق في بدايتها وما زالت تحبو في ظل ارتباط الحريات العامة بمزاجية السياسيين ووجود جدل طائفي وعرقي.

ومع انفتاح الدول العربية على العراق تبقى الحكومة العراقية تعاني من مشاكل عديدة مع دول الجوار مثل تركيا وإيران ومشاكل مع الكويت حول ميناء مبارك الكويتي، لكنها تسعى إلى حلها، كما تحاول أن تساهم في معالجة الأزمات التي تشهدها المنطقة العربية، حيث تقدمت مؤخرا بمبادرة لمعالجة الأزمة في سوريا.
السفير الدباس الذي شارك ضمن الوفد العراقي في الاجتماع التشاوري لوزراء خارجية العرب الأحد الماضي لبحث التطورات السياسية والأمنية في سورية وموقف جامعة الدول العربية منها، أكد أن العراق اقترح تشكيل لجنة وزارية عربية لزيارة سوريا وإجراء الاتصالات مع الحكومة السورية وأطراف المعارضة بجميع أطيافها. وبين الدباس أن المقترح العراقي حظي بموافقة الدول الأعضاء.
المحلل السياسي كاظم المقدادي يرى أنه على العراق أن يلعب دوره الريادي في المنطقة العربية خاصة وأن دول مثل مصر وسوريا والسعودية منشغلة بأوضاعها الداخلية، إلا أنه يشدد على أن يكون الدور العراقي متوازنا وذكيا.

وكان رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي أطلق مبادرة لعقد لقاء في بغداد يجمع مسؤولين إيرانيين وسعوديين وأتراك لبحث مشاكل العراق والمنطقة بحسب مقربين منه، أكدوا أن المبادرة حظيت بترحيب قادة هذه الدول الثلاث وأيدتها الحكومة العراقية.
المحلل السياسي كاظم المقدادي يرحب بهذه المبادرة لأنه يرى بأنها ستسهم في تقريب وجهات النظر بين الأطراف الإقليمية إيران تركيا والدول العربية متمثلة بالسعودية والعراق، وبالتالي تعالج المشاكل والملفات العالقة لضمان الأمن الإقليمي ومنع التدخلات الخارجية في المنطقة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم في إعداده مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد ليث أحمد..
استعداد لمساعدة الدول العربية في مجال الانتخابات
XS
SM
MD
LG