روابط للدخول

سرد خصوصيات مقام الطاهر في فصل البيات


فرقة الجالغي بقيادة عازف القانون يوسف زعرور (الصغير)، تصاحب قارئ المقام (في الوسط) محمد القبانجي.

فرقة الجالغي بقيادة عازف القانون يوسف زعرور (الصغير)، تصاحب قارئ المقام (في الوسط) محمد القبانجي.

في إطار سرد خصوصيات المقام، وبعد الانتهاء في التعامل مع المقام الأول في فصل البيات – هو مقام البيات، نعود في هذه الحلقة والحلقات المقبلة إلى باقي فروع هذا الفصل، وأولهما مقام الطاهر.
ويقول الشاعر والباحث الراحل عبد الكريم العلاف ان هناك من أطلق تسمية "الزنكة" على هذا المقام. والزنكة هو أسم لعشيرة كردية كبيرة بمنطقة كفري، ولم تتوفر أية صلة بين هذه العشيرة ومقام الطاه الذي يُغنى بالشعر العربي الفصيح، قصيدة أو مقطوعة شعرية.
قارئ المقام محمد القبانجي

قارئ المقام محمد القبانجي

وفي تلك الأيام أثار قارئ المقام الأول محمد القبانجي أصداء مشاحنات في الأجواء الفنية ببغداد، حين غنى مقام الطاهر بالموال الزهيري، الأمر الذي عاتبه عليع رفيقه قارئ المقام رشيد القندرجي الذي كان حريصاً على المحافظة على ما تركوه أساطين المقام في عهود مضت.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

سرد خصوصيات مقام الطاهر في فصل البيات
XS
SM
MD
LG