روابط للدخول

مع انتهاء الفصل التشريعي لمجلس النواب العراقي، تباينت آراء عدد من النواب حول تقييمهم لأداء المجلس خلال هذا الفصل، فقد أبدى بعضهم امتعاضه مما وصفوه بـ"الانتقائية" التي تعاملت بها رئاسة المجلس في طرحها للقوانين او المواضيع التي يتم اقرارها، فيما أكد بعضهم الاخر ان رئاسة المجلس كانت موفقة في ادارتها للجلسات بل كانت افضل من سابقاتها.

ويقول النائب عن ائتلاف دولة القانون علي شلاه ان هيئة رئاسة المجلس كانت تجري تغييرات على جدول أعمال الجلسات حتى اللحظات الاخيرة قبيل انعقادها، مؤكداً ان ذلك الأمر كان يسبب ارباكاً لدى النواب.

ويرى النائب عن إئتلاف العراقية قيس الشذر ان رئاسة المجلس كانت موفقة في ادارتها للجلسات، مؤكدا ان التغييرات التي كانت رئاسة المجلس تجريها على جدول اعمال الجلسات في اللحظات الاخيرة، مبررة كونها تبحث عن توافقات سياسية، على حد تعبيره.

ويصف مقرر مجلس النواب النائب عن العراقية محمد الخالدي أداء رئاسة المجلس بالممتازة، معللاً تغييرات جدول اعمال المجلس او حتى القوانين التي يتم طرحها قبيل انعقاد الجلسات، بانها تأتي نتيجة عدم وجود توافق سياسي على جدول الاعمال، وذهب ابعد من ذلك من خلال اعترافه بان بعض الكتل تهدد بالانسحاب من الجلسات ما لم يتم اجراء تعديلات على جدول الإعمال قبيل لحظات من موعد إنعقادها، وهذا ما يدفع رئاسة المجلس الى اجراء تعديلاتها.

يذكر ان رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي كان قد تعرّض مؤخراً لحملة انتقادات واسعة على خلفية التصريحات التي اطلقها مؤخرا والتي وصف من خلالها ابناء المكوّن السني في العراق بانهم مواطنون من الدرجة الثانية، ما اثار حفيظة العديد من الكتل السياسية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.


آراء متباينة حول أداء مجلس النواب العراقي
XS
SM
MD
LG