روابط للدخول

صحيفة كويتية: شركة نفط الجنوب ملكت كل شيء في الفاو


تحدثت اغلب الصحف العربية في عناوينها عن نفي وزارة الدفاع الاميركية ما أوردته تقارير بشأن تخلي الجيش الاميركي عن خطط للحفاظ على عدة آلاف من جنوده في العراق. وفي سياق ليس ببعيد نقلت صحيفة "البيان" الاماراتية عن المحلل السياسي واثق الهاشمي قوله أن الأزمة مع الكويت هي أزمة أميركية من اجل إبقاء القوات الأميركية في العراق. موضحاً ان الإشارات بزعزعة العلاقات العراقية الكويتية هي إشارات أميركية، وبالتالي ما من أحد يستطيع إخراج العراق من طائلة البند السابع غير الولايات المتحدة. مشيراً ايضاً إلى أن الدبلوماسية العراقية لا تزال غير فاعلة، وأوراق الضغط لدى العراق ضعيفة، والأعضاء الدائمون في مجلس الأمن الدولي لن يستطيعوا فرض أجندتهم أو قراراتهم لإخراج العراق من طائلة الفصل السابع، في ظل سيطرة وهيمنة الولايات المتحدة.

وكانت التصريحات الاخيرة لرئيس البرلمان العراقي اسامة النجيفي مثار جدل بين الاوساط السياسية ما استحوذت اهتمام صحيفة "الحياة" الصادرة في لندن. فإئتلاف دولة القانون اعتبر التصريحات عن إنشاء إقليم السنة بانها تمثيل للوجهَ الحقيقي الطائفي للقائمة العراقية، فيما شددت القائمة العراقية نفسها على ان رئيس البرلمان انتقد النهج الفئوي والطائفي الذي تمارسه الحكومة بحق السنة. أما "العراقية البيضاء"، (وبحسب الحياة) فرأت في تصريحات النجيفي خروجاً على المادة الاولى من الدستور وعلى قَسَم رئيس مجلس النواب للحفاظ على وحدة العراق ارضاً وشعباً.

من جهتها توجهت صحيفة "القبس" الكويتية الى مدينة الفاو جنوب العراق، واوردت ما يقولوه الصيادون ومعهم أغلبية سكان المدينة الذين عادوا إليها عقب انتهاء الحرب العراقية الايرانية، وهو ان شركة نفط الجنوب ملكت كل شيء، وهي عائق أمام المشاريع السكانية على الأرض، مثلما هي عائق كبير في عرض البحر، فأنابيب تصدير وموانئ وسفن عملاقة ومنصات تحميل ومخلفات بيئية. اما عن نهاية شط العرب وبداية رأس الخليج فتبيّن الصحيفة ان لها تسميات كثيرة غير انها بدأت تختفي منذ ساعة الشروع ببناء ميناء البصرة الكبير. وتعتقد الصحيفة الكويتية ان هذه المنطقة ستشهد انطلاقة مدينة جديدة، وفاتحة تجارية، صناعية، قد يغير منطق التأريخ.


صحيفة كويتية: شركة نفط الجنوب ملكت كل شيء في الفاو
XS
SM
MD
LG