روابط للدخول

صحيفة بغدادية: تورّط سياسيين عراقيين بقضايا أرهاب


في متابعة لمصير القوات الاميركية في العراق نشرت جريدة "الصباح" ما أوردته وكالات الانباء من ان اكثر من مصدر اميركي كشف عن توجه ادارة الرئيس باراك اوباما لسحب جميع القوات من البلاد وابقاء قوة لا تتجاوز 160 عنصراً لحماية السفارة الاميركية في بغداد، مُقرّين في الوقت نفسه بصعوبة استحصال اية حصانة للمدربين.

وتقول صحيفة "الدستور" انها حصلت على تقرير دولي يكشف تورّط سياسيين عراقيين بقضايا ارهاب وسيتم الكشف عنهم قريباً. ويوضح التقرير ان ملفات سرية وصلت الى محكمة الجنايات الدولية بصورة سرية مؤخراً، ومنها عملية قتل العراقيين التي حصلت بين الاعوام 2005 الى 2007. مضيفاً بان احد المحامين يتابع الاعترافات التي ادلى بها الارهابيون والكشف عن المسؤولين الذين اوعزوا لهم بتنفيذ تلك العمليات.

وفي موضوع آخر، تنقل الصحيفة عن مصدر مقرب من الحكومة قوله ان رئيس الوزراء نوري المالكي سيبحث خلال زيارته الى الاردن الاسبوع المقبل قضية المطلوبين للعدالة العراقية من الذين يقيمون الان في الأراضي الأردنية. مضيفاً ان ابرز الاسماء التي سيتم التباحث حولها هم "رغد صدام حسين واحمد وطبان وعبد الستار الجنابي وحارث الضاري ومثنى حارث الضاري"، دون الادلاء بتفاصيل اخرى.

وفي صحيفة "العالم" لقاء مع مدير عام المناهج التربوية في وزارة التربية غازي مطلك، الذي تحدث عن انجاز 85% من المناهج التربوية، وقال ان الأعوام الثلاثة المقبلة ستشهد اتمام عملية التغيير بشكل كامل. وفيما يتعلق بمناهج مادة "الاسلامية" التي تثير جدلا في الأوساط السياسية والاجتماعية، قال مطلك إن الوزارة عمدت الى الإبقاء على المشتركات، من قبيل الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة التي لاجدال فيها بين جميع الطوائف الاسلامية. في حين انهم في مادة التأريخ قاموا بتجريد بعض قادة الجيوش الأوروبية والعالمية من كلمة "انتصر"، من امثال نابوليون وموسوليني وهتلر الذين خاضوا حروباً دموية وتوسعية. على اعتبار ان الاعتداء ليس نصراً، وخوفاً من أن يتأثر بعض التلاميذ بسلوكهم العدواني، على قول مدير عام المناهج التربوية للصحيفة.


صحيفة بغدادية: تورّط سياسيين عراقيين بقضايا أرهاب
XS
SM
MD
LG