روابط للدخول

السليمانية: المهرجان العراقي الاول للنحل والعسل


أقيم في متنزه "ئازادي" أي الحرية في السليمانية المهرجان الاول للنحل، بمشاركة اكثر من 28 جمعية وشركة لتربية النحل وانتاج العسل من كافة محافظات العراق. وعرض المشاركون في المهرجان انواعا متعددة من العسل، فضلا عن مشتقات اخرى يدخل العسل في تركيبها بشكل رئيسي.

عثمان مجيد رئيس جمعية النحالين في السليمانية اوصح في تصريح أدلى به لاذاعة العراق الحر ان "هذا المهرجان يهيىء الارضية المناسبة لتبادل الخبرات بين نحالي محافظات العراق كافة، والتعرف من خلال محاضرات يلقيها اساتذة جامعيون على الطرق الحديثة لتربية النحل، فضلا عن دعوة شركات من سوريا والاردن وايران لعرض الاجهزة والمستلزمات الحديثة الخاصة بتربية النحل وانتاج العسل".

علوان عبد الرزاق رئيس الجمعية المركزية للنحالين العراقيين اكد ان الحكومة اذا ما أولت هذا القطاع اهتماما اكبر لكان بمقدوره استيعاب عدد كبير من الايدي العاملة العاطلة، محملا وزارة التجارة مسؤولة حماية المنتوج الوطني من العسل من خلال منع دخول العسل المستورد والترويج للعسل المحلي.

سلمان العيساوي من جمعية نحالي بابل اشار الى ان اكثر من20 نوعا من العسل ينتج في محافظة بابل، اشهرها عسل السدر، والكالبتوز، الذي تكثر اشجاره في هذه المحافظة.

بينما رأى جليل العزاوي من جمعية نحالي واسط ان جودة العسل العراقي يرجع الى تنوع الازهار في العراق، والمناخ المعتدل، مشيرا الى ان العسل العراقي حصل على جائزة الجودة في مهرجان اقيم في فرنسا قبل عامين.

وبحسب جمعية النحالين في محجافظة السليمانية فانه يوجد اكثر من 200 الف وحدة لتربية النحل في المحافظة، ووصل انتاج هذا العام من العسل الى نحو 60 طنا، وتشتهر مناطق بنجوين، وماوات، وقند يل، بتربية النحل وانتاج اجود انواع العسل.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي

السليمانية: المهرجان العراقي الاول للنحل والعسل
XS
SM
MD
LG