روابط للدخول

انعقاد الآمال على الناشئة لإعادة امجاد السباحة العراقية


فريق الناشئة العراقي للسبحة مع مدربه احمد حازم جعفر

فريق الناشئة العراقي للسبحة مع مدربه احمد حازم جعفر

نتابع في هذه الحلقة من "المشهد الرياضي" حال رياضة السباحة وآفاق تطورها في لقاء مع مدرب المنتخب الوطني للناشئة. ومن المحافظات يوافينا مراسل المشهد الرياضي في ميسان بتقرير عن بقاء ملعب المحافظة الدولي في حال من التداعي ينتظر اعادة تأهيله فيما يلجأ رياضيو ميسان الى ملاعب ترابية، ولكن نستهل الحلقة كالعادة بهذا الشريط من الأخبار المحلية.

**حقق المنتخب الوطني العراقي فوزا مهما على نظيره الصيني في اللقاء الذي جرى يوم الثلاثاء في مدينة شنزن الصينية ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال البرازيلي 2014. وانتهى اللقاء بفوز العراق بهدف أوحد سجله يونس محمود في الدقيقة الخامسة والأربعين. وبذلك أصبح رصيد العراق ست نقاط في المجموعة الاولى التي يتصدرها الاردن بتسع نقاط.
وخاض المنتخب العراقي المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد باسم عباس في الدقيقة الرابعة والستين لحصوله على انذارين.

**انطلقت في مدينة هوا جيون الكورية الجنوبية يوم الأربعاء بطولة آسيا للتجديف في فئتي المتقدمين والشباب بمشاركة ثلاثمئة وخمسة وعشرين متسابقا من 20 دولة آسيوية.
ـ يواصل لاعبو بناء الأجسام معسكرهم التدريبي داخل العراق استعدادا للمشاركة في بطولة العالم التي تستضيفها الهند من 2 الى 7 تشرين الثاني. ويشارك في المعسكر الذي يستمر 25 يوما اثنا عشر لاعبا.

**يشارك المنتخب العراقي لسباحة المعاقين في بطولة البرازيل الدولية المؤهلة الى بارالمبياد لندن 2012. ويتنافس السباحون العراقيون مع نظرائهم من احد عشر منتخبا آسيويا وافريقيا واوروبيا واميركيا اضافة الى سباحين من 15 مقاطعة برازيلية.
ـ سجلت لاعبة من نادي بغداد ولاعبة من نادي ميسان رقمين قياسيين وطنيين في ختام بطولة اندية العراق في الرماية الاولمبية للمتقدمين. وحققت اللاعبة شيماء جليل من نادي بغداد رقما قياسيا في فعالية البندقية الهوائية فيما حققت اللاعبة لميس طارق من نادي ميسان رقما قياسيا جديدا في فعالية المسدس الهوائي.

**يشارك المنتخب العراقي بألعاب القوى لفئتي الرجال والنساء في البطولة العربية التي تقام في الامارات في 24 تشرين ألأول الحالي. وتعتبر البطولة بروفة مهمة استعدادا للدورة العربية التي تستضيفها قطر العام المقبل.

**اعلن الاتحاد العراقي لكرة اليد ان موعد انطلاق دوري اللعبة سيكون 18 تشرين الأول الحالي بمشاركة 24 فريقا موزعة على مجموعتين.

**اعلنت وزارة الشباب والرياضة انجاز ما نسبته 72 في المئة من مشروع المدينة الرياضية في محافظة البصرة مؤكدة انجاز المشروع قبل ثماني اشهر على موعد انطلاق بطولة خليجي 21 بكرة القدم. وما زالت التساؤلات على اشدها عن اقامة البطولة في ظل استمرار المنع الذي فرضه الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" على الملاعب العراقية.

**اقر الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم مشاركة 20 فريقا من بغداد والمحافظات في دوري النخبة الذي تنطلق منافساته في 4 تشرين الثاني المقبل.

ضوء على قضية

سمي العراق ارض الرافدين وبلاد النهرين كناية بدجلة والفرات. وعلى ضفاف هذين النهرين بُنيت أقدم الحضارات. وفي الحضارات النهرية تنشأ علاقات حميمة بين أهلها والماء الذي تدين له بعمرانها وزرعها ورخائها. وتكون السباحة نشاطا يمارسه الصغير والكبير توكيدا لهذه الآصرة الحميمة بين العراقي وانهاره.

وفي هذه البيئة أنجب العراق ابطالا لمعت اسماؤهم في رياضة السباحة بما في ذلك المسافات الطويلة. ومن بين هذه الأسماء على سبيل المثال لا الحصر الشقيقان جعفر وصادق محمد صالح وناجي شاكر وعبد الامير حنا وفتاح الأعظمي. وممن رفعوا اسم العراق دوليا السباح رسمي عبد الحسين الذي جاء بالمرتبة الثانية في سباق كابري ـ نابولي في ايطاليا عام 1959 فيما حل زميله بدري عبد الوهاب بالمركز الثالث.

ومَنْ لا يعرف علاء النواب سمكة دجلة التي قهرت تماسيح البحر؟، كما كان الجمهور الرياضي يسميه باعتزاز وخاصة بعدما اصبح النواب أول عراقي يعبر القنال الانكليزي.

وفي الدورات العربية كان للسباحين العراقيين حضورهم المتميز. ففي دورة بيروت العربية عام 1957 حصل الفريق العراقي على الوسام البرونزي في سباق 4 X 200 متر تتابع وفي دورة القاهرة عام 1965 احرز فريق كرة الماء الوسام البرونزي ايضا.

واستمر هذا الأداء حتى الدورة العربية التي استضافها المغرب عام 1985 وفوز السباح عبد الرضا محيبس بالوسام الفضي في سباق 100 متر سباحة ظهر. وكان هذا آخر عهد السباحة العراقية بالأوسمة.

وبعدها شهدت السباحة مثلها مثل الرياضة بصفة عامة تراجعا تضافرت الحروب وسنوات الحصار وسوء الادارة على تكريسه. وتبدى هذا الواقع المؤلم في عجز اللجنة الاولمبية الوطنية عن ايجاد سباحين بالمستوى اللائق للمشاركة في الدورة العربية التي استضافتها القاهرة عام 2007.

وتنعقد الآمال الآن على السباحين الناشئين الذين من المتوقع ان يشارك العراق بستة منهم اربعة على الأقل دون سن العشرين في الدورة العربية القادمة.

إذاعة العراق الحر التقت مدرب المنتخب العراقي للناشئين بالسباحة احمد حازم جعفر الذي اعرب عن تفاؤله باليافعين ابتداء من سن السابعة ممن يتدربون في مدارس الاتحاد.
واشار حازم جعفر الى ان اداء السباحين الناشئين في البطولات العربية يبرر تفاؤله بالمستقبل لا سيما وانهم يتنافسون على مواقع الصدارة في اطار البطولات العربية ولا يقبلون بأقل من الوسام الذهبي أو الفضي.
وشكا مدرب المنتخب الوطني للناشئين بالسباحة من قلة المسابح بل غيابها عمليا حيث لا يملك الاتحاد إلا مسبحا واحدا حين تبدأ اعمال الصيانة فيه يلجأ مسؤولو الاتحاد الى مسابح المتعهدين لتدريب السباحين بالايجار.

ومن المعوقات الكبيرة امام النهوض برياضة السباحة نقص الموارد المالية الذي يحول دون مشاركة السباحين العراقيين في البطولات الاقليمية ، كما أوضح حازم جعفر.
ودعاء المدرب الى الاستعانة بالخبرات الأجنبية سواء من خلال التعاقد مع مدربين أجانب أو مشاركة المدربين العراقيين في دورات في الخارج.

في ثلاثينات القرن الماضي خصصت وزارة التربية التي كانت تسمى وزارة المعارف وقتذاك مناطق على شواطئ دجلة والفرات لتعليم طلاب المدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية السباحة.

من المحافظات

شكوى المحافظات من قلة الاهتمام بها لصالح العاصمة شكوى قديمة قدم الدولة العراقية. وشكوى الرياضة من نقص البنى التحتية لا تقل عراقة. وازدادت هذه الشكوى الحاحا بالارتباط مع تردي الخدمات الأساسية عموما. وفي محافظة ميسان يشمخ ملعبها الدولي المتداعي مثالا صارخا على الاهمال والتقصير. مزيد من التفاصيل في التقرير التالي:

((مازال ملعب ميسان الدولي الذي يعد ثاني الملاعب الدولية في العراق يترنح بين مناشدات الرياضيين وتلكؤ الشركات المشرفة على إعادة تأهيله ليبقى صرحا رياضيا غابت عنة صيحات الجماهير وأقدام الرياضيين لسنوات عدة.

وطالب الرياضيون الجهات المعنية بالالتفات إلى معاناتهم واتخاذ الإجراءات الجدية بهدف إعادة تأهيل الملعب.

أحد الرياضيين تحدث لاذاعة العراق الحر أشار الى ان محافظة ميسان تضم أندية رياضية ليس لديها ملعب في الوقت الحاضر وجاءت عدة شركات وفي اكثر من مناسبة لأعمار الملعب لكن ليس بمستوى الطموح.

وأضاف رياضي اخر ان "ملعب ميسان هو الملعب الثاني على مستوى البلاد ومن حقنا نحن كرياضيين ان نستخدمه لممارسة أنشطتنا الرياضية. ولاحظ انه "في كل سنة تطلق الوعود بإعادة تأهيل الملعب ولكنه لحد الآن لم يجهز للعب وأُعطي مؤخرا إلى إحدى الشركات المحلية لإعادة تأهيله فيما تواصل الفرق الرياضية ألعابها في الساحات الترابية".

وتمنى رياضي ثالث ان تعود الروح الرياضية لملعب ميسان واحتضانه البطولات ومباريات الدوري العراقي.

وزارة الشباب والرياضة أحالت مشروع تأهيل ملعب ميسان الى إحدى الشركات المحلية. وأثارت هذه الخطوة لغطا في الأوساط الرياضية حول مدى كفاءة الشركة للعمل المناط بها. وقال رئيس اللجنة الاولمبية في ميسان خالد عبد الواحد كبيان "انه كان من المفترض ان تكون هناك شركة رصينة لديها اعمال مماثلة وكان من المفترض من الوزارة ان يكون العقد واضحا وليس عبارة عن فقرات تكتب بالجملة ويجب ان تكون هناك مصادقة من قبلنا ومن قبل أي شركة وفق ما معمول به".

وأضاف ان هذا الروتين وهذه الإجراءات البطيئة ستعطي عذر للشركة للتلكؤ في اعادة تأهيل هذا الملعب مؤ كدا انه ملعب دولي وكل الرياضيين يترقبون انجازه "ولكن مع الأسف الشديد اعتقد ان هذا المشروع لن ينجز خلال فترة السنتين" .

وبعد مرور عدة أشهر على عمل الشركة أقرت مديرية الشباب والرياضة في المحافظة وعلى لسان مديرها حيدر المولى بتباطؤ الشركة المنفذة للمشروع.

واشار المولى الى التعاقد مع المكتب الاستشاري التركي من قبل وزارة الشباب والرياضة وايضا تعاقد الشركة المنفذة مع مكتب استشاري تركي للاشراف على العمل. وباشر المكتبان عملهما في ملعب ميسان ولكن العمل يسير ببطْء وتم اعلام وزارة الشباب والرياضة بهذا الامر.

ولفت المولى الى ان المصادقة تمت على 40 في المئة من المخططات المقدمة من الشركة وبالتالي لم يبق للشركة أي عذر وبإمكانها بدء العمل بأكثر من ثلث المشروع .

يشار الى ان شركات ألمانية وسويدية وتركية فضلا عن شركات محلية تنافست على إعادة تأهيل ملعب ميسان الدولي بمبلغ ستة وعشرين مليار دينار بحسب المسؤولين في القطاع الرياضي.))

الرياضة في العالم

**دعت اللجنة الاولمبية الدولية الى معاقبة الرياضيين الذين يمارسون الغش مستخدمين المنشطات بمنعهم من المشاركة في أي العاب رياضية مدى الحياة. كما أوصت اللجنة بمعاقبة المدربين والأطباء وأي مسؤول يثبت ضلوعه في الغش.

**هدد جمع من كبار لاعبي التنس بالاضراب احتجاجا على ازدحام التقويم السنوي بالمسابقات والبطولات التي تتركهم مرهقين دون ان يقضوا وقتا كافيا مع عائلاتهم. ولكن غياب التنظيم المهني للاعبي التنس المحترفين حكم على فكرة الاضراب بالفشل.

**اقترحت اللجنة الاولمبية الدولية على منظمي اولمبياد لندن 2012 أن ينتهي حفل الافتتاح بحلول منتصف الليل كي يتمكن الرياضيون من النوم في ساعة معقولة. وافترح رئيس هيئة التنسيق التابعة للجنة ان يُسمح للرياضيين بالمغادرة قبل انتهاء الاحتفال.

**قال مدرب نادي برشلونة بيب غوارديولا ان التفكير في الاعتزال هو الدافع والمحفز وراء أدائه المتميز. واوضح غوارديولا انه يعمل على نحو أفضل عارفا ان له حرية تقرير مستقبله بنفسه. وفاز غوارديولا ببطولة دوري ابطال اوروبا مرتين وبطولة الدوري الاسباني ثلاثة مرات خلال السنوات الثلاث ونصف التي اشرف فيها على نادي برشلونة.

**وصفت وسائل الاعلام المحلية المنتخب الوطني البلغاري بأنه اضحوكة اوروبا بعد خسارته على ارضه وامام جمهوره يوم الثلاثاء امام منتخب ويلز بهدف مقابل لا شيء وهبوطه الى قعر مجموعته بخمس نقاط فقط من ثماني مباريات ضمن التصفيات المؤهلة لكأس اوروبا العام المقبل.

**جاء العداء البريطاني روب سلون ثالثا في سباق الماراثون الذين أُقيم في مدينة نيوكاسل شمالي انكلترا يوم الأحد الماضي. ولكن منظمي السباق اكتشفوا ان العداء انسحب بسبب الانهاك بعد اقل من عشرة كيلومترات على تغطية المسافة البالغة 51 كيلومترا. ثم طلب من متفرجين يتابعون السباق في سيارتهم ان ينقلوه معهم. وقبل خط النهاية ظهر من بين الأشجار ليعتلي منصة الفائزين. واعترف العداء بممارسته الغش وجُرد من الوسام البرونزي.

انعقاد الآمال على الناشئة لإعادة امجاد السباحة العراقية
XS
SM
MD
LG