روابط للدخول

جمهور كرة اليد ينتظر نهوض اللعبة للعودة الى ملاعبها


بطولة كرة اليدفي السليمانية

بطولة كرة اليدفي السليمانية

نتابع في هذه الحلقة من "المشهد الرياضي" حال كرة اليد العراقية التي تعاني من الركود بعد سنوات من الاهمال والانقطاع ، والجهود المبذولة للنهوض بواقع اللعبة. ومن السماوة يوافينا مراسل المشهد الرياضي بتقرير عن الملابس الرياضية. فالرخيص منها أصبح تعبيرا عن فقر الرياضيين فيما تحولت القمصان الرياضية الى أداة يستخدمها الجمهور الكروي لتوجيه رسالة عتاب أو رضا الى المنتخب الوطني. ونختتم البرنامج بأخبار الرياضة في العالم. ولكن نستهل الحلقة كالعادة بهذا الشريط من الأخبار المحلية.

**نفى مدرب المنتخب الوطني بكرة القدم البرازيلي زيكو تصريحات نُسبت اليه بأنه يؤيد قرار الاتحاد الدولي "الفيفا" منع الفرق العراقية من اللعب على ارضها في العراق. وقال زيكو انه على العكس مما نُسب اليه يعتزم اطلاق حملة لاقناع الفيفا برفع الحظر. وكان زيكو وصل الى مدينة شنزن الصينية يوم الثلاثاء للاشراف على تدريبات المنتخب قبل مباراته مع الصين في الحادي عشر من تشرين الأول.

**يشارك العراق في بطولة العالم للمخضرمين بالمصارعة الرومانية التي تقام في بولندا ابتداء من الثامن من تشرين الأول ولمدة اربعة ايام. وقال الأمين المالي لاتحاد المصارعة العراقي علي قاسم ان اعضاء الوفد العراقي سيتحملون نفقات المشاركة لأن ميزانية الاتحاد خاوية.

**حدد الاتحاد العراقي للملاكمة يوم السابع والعشرين من تشرين الأول الجاري موعد انطلاق بطولة اندية العراق بالملاكمة للناشئين. وستقام البطولة التي تستمر اربعة ايام على حلبة نادي العمال الرياضي في بغداد.

**قال الأمين المالي للجنة الاولمبية الوطنية سمير الموسوي ان اللجنة خصصت ستة مليارات دينار (5.1 مليون دولار) تصرفها الاتحادات الرياضية المختلفة على التعاقد مع مدربين اجانب ومكملات غذائية للرياضيين وتجهيزات واربعة معسكرات تدريبية في اطار المشاركة في الدورة الرياضية العربية التي تستضيفها قطر في نهاية العام الحالي.

**مني المنتخب العراقي لكرة القدم النسائية بخسارة موجعة امام نظيره البحريني الذي سجل اثني عشر هدفا هزت شباك الفريق العراقي دون رد. وكانت هذه المباراة الأولى لمنتخبنا في بطولة غرب آسيا لكرة القدم النسائية التي تُقام في ابو ظبي. والله يستر من المباريات القادمة حتى انتهاء البطولة في الخامس عشر من تشرين الأول.

**توج الفريق المدرسي العراقي بوسام ذهبي وآخر فضي في منافسات اليوم الأول من بطولة العاب القوى المدرسية الثانية التي اخُتتمت في مدينة الطائف السعودية يوم الخميس.


ضوء على قضية


تعتبر لعبة كرة اليد النظامية رياضة حديثة نسبيا في العالم. ولكن منشأها وبداياتها كانت دائما موضع جدل. إذ يقول البعض انها ابتُكرت في المانيا في اواخر القرن التاسع عشر بوصفها رياضة خارجية يمارسها لاعبو كرة القدم للحفاظ على لياقتهم البدنية خلال موسم الصيف. ولكن هناك آثارا تشير الى وجود لعبة مماثلة لكرة اليد تعود الى أزمنة غابرة في القدم. وجرى تصوير اللعبة برسوم محفورة على احد القبور في اثينا يعود تاريخها الى 600 سنة قبل الميلاد.

أول مباراة بكرة اليد في العصر الحديث سُجلت رسميا في 29 تشرين الأول 1917 ، أي قبل 94 عاما في برلين. وكان اول ظهور لكرة اليد على الساحة الاولمبية خلال اولمبياد برلين عام 1936. وسُجلت أول مباراة دولية في 3 ايلول عام 1925 حيث فازت المانيا على النمسا بستة مقابلة ثلاثة اهداف.

ولا يُعرف متى دخلت كرة اليد الرياضة العراقية. ولكنها شهدت تراجعا مثلها مثل لعبات أخرى لأسباب عديدة في مقدمها سوء الادارة الرياضية والحروب وسنوات الحصار ثم انعدام الأمن بعد التغيير عام 2003. وتُبذل الآن جهود لتطوير اللعبة من خلال استقطاب المواهب الشابة والطاقات الواعدة واغتنام فرصة الانفتاح على الخارج لاكتساب الخبرات والتعويض عما فات هذه الرياضية في السنوات السابقة.

عضو الاتحاد المركزي لكرة اليد اياد هادي فاضل لخص واقع اللعبة باشارته الى انقطاعها عن الاحتكاك الخارجي طيلة عشرين عاما حين شارك المنتخب الوطني في الدورة الرياضية العربية في المغرب.

ودفعت كرة اليد ثمن العزلة وظروف العراق الصعبة بحرمانها من فرصة الاحتكاك الخارجي بعد ان قررت اللجنة الاولمبية الوطنية ان مستوى المنتخب الوطني لا يؤهله للمشاركة في الدورة الرياضية العربية في قطر هذا العام ، كما قال متأسفا عضو اتحاد كرة اليد اياد هادي فاضل للمشهد الرياضي.

واشار فاضل الى أداء اللاعبين في مسابقات الأندية والمفارقة المتمثلة في نجاحهم على مستوى الأندية وتعذر إنشاء منتخب وطني بمستوى مقارب من صفوفهم. ولكنه استبشر بالقدرات الشابة التي رُصدت من خلال ما يقرب من 800 فعالية اقامها الاتحاد خلال العام الحالي.

اللاعب صلاح مهدي اشار الى الاستعدادات الجارية لمشاركة العراق في بطولات قارية ودولية بكرة اليد واصفا التحدي الذي يواجه المساعي الرامية بأنه تحدٍ جسيم ناجم عن 20 سنة من الانقطاع عن الاحتكاك الاقليمي والدولي أو كمن يركض الى الوراء فيما ينطلق الآخرون الى الأمام ، على حد تعبيره.

وقدم اللاعب صلاح مهدي تقييما لمستوى لعبة كرة اليد العراقية إزاء الفرق القارية والدولية مشيرا الى ان المنتخب يأتي بين فرق الخط الثاني على مستوى القارة الآسيوية واعرب عن تفاؤله بما تحقق حتى الآن على تواضعه.

الناقد الرياضي سلام الظاهري شدد على دور الأندية في تطوير كرة اليد العراقية وارتباط الشعبية التي تنالها اللعبة بنجاحات الفرق العراقية متفقا مع التقييم الذي يقر بتراجع مستوى اللعبة عموما.

تكفي في وصف حال كرة اليد العراقية الاشارة الى عدم تجديد العقد مع مدرب المنتخب الوطني وغياب المنتخب في قرعة تصفيات كأس العالم عن قارة آسيا وقرار اللجنة الاولمبية ابقاءه بعيدا عن الدورة العربية المقبلة لضعف مستواه وعدم مشاركته في دورة الألعاب الآسيوية الأخيرة.


من المحافظات


من المعروف ان الرياضة تنمي عند الفرد صفات وخصال ايجابية في بناء الشخصية منها الأخلاق الحميدة والجَلَد والمثابرة والتسامح وقبول الهزيمة بموقف ايجابي يزيد الرياضي أو الرياضية تصميما على تحسين الأداء. ولعل أهم الصفات التي يحتاج الرياضي العراقي الى اكتسابها بجرعات مضاعفة هي صفة الصبر والتحمل. فالرياضي العراقي يحتاج الى درجة استثنائية من قوة التحمل والصبر لمواصلة تدريباته في ظل اهمال من الجهات ذات العلاقة وغياب المنشآت اللازمة والبنى التحتية المطلوبة وانعدام الدعم المادي وفي احيان كثيرة الانفاق من جيبه استعدادا لتمثيل العراق في مسابقات قارية أو دولية. وفي محافظة السماوة تتبدى معاناة الرياضي في اقباله على أرخص اللوازم والملابس الرياضية بسبب ضيق اليد فيما اصبحت القمصان الرياضية أداة يعبر بها الجمهور عن زعله أو رضاه على المنتخب الوطني. ففي الفترة التي تسبق مباريات المنتخب الوطني يزداد الاقبال على قمصان الفريق ولكن النتائج المخيبة تدفعهم الى رميها والعزوف عن شرائها فيما بعد.

الرياضة في العالم


**يعتزم الاتحاد الاوروبي لكرة القدم توزيع المباريات الدولية على ايام الاسبوع. وقال الأمين العام للاتحاد الاوروبي جياني انفانتينو ان هذا الاجراء فكرة جديدة هدفها استدراج الجمهور الى مباريات المنتخب الوطني الذي يعاني من استئثار الأندية باهتمام الجمهور الكروي.

**اشار بطل العالم في الملاكمة للوزن الخفيف البريطاني ذو الأصل الباكستاني امير خان الى انه يعتزم خوض أهم نزال في حياته منذ ان احترف اللعبة امام الملاكم الاميركي فلويد مايوذر. وأكدت مصادر في اتحاد الملاكمة الدولي وجمعية الملاكمة العالمية ان مفاوضات ستبدأ مع ممثلي الملاكم الاميركي بهدف اجراء النزال في الربع الأخير من عام 2012.

**جربت اللجنة المنظمة لاولمبياد لندن 2012 ساحة الملعب الاولمبي وميدانه بمشاركة عدائين مخضرمين وملعب لوردس الذي خُصص لمباريات الرماية بالقوس والسهم بمشاركة لاعبين من كوريا الجنوبية. وشاءت الصدف ان يسجل فريق كوريا الجنوبية للرجال رقما قياسيا عالميا.

**نال العداء البريطاني محمد فرح لقب افضل رياضي بألعاب القوى في اوروبا لعام 2011. وكان فرح فاز بالوسام الذهبي في سباق 5000 متر والوسام الفضي في سباق 10 آلاف متر في بطولة العالم بألعاب القوى التي أُقيمت مؤخرا في كوريا الجنوبية.
وفي فئة السيدات فازت باللقب العداءة الروسية مارينا سافينوفا بطلة العالم في سباق 800 متر.

**اعلن منظمو سباق باريس ـ بورغيس للدراجات ان بطل العالم البريطاني مارك كافينديش لن يشارك في السباق. وكان من المتوقع ان يرتدي كافينديش قميص بطل العالم الذي يحمل الوان قوس القزح لأول مرة منذ فوزه ببطولة العالم بعدما أكد مشاركته في السباق.

**قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" طرد منتخب بورما الوطني من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال البرازيل 2014 وتغريم الفريق نحو 28 ألف دولار بسبب اعمال العنف التي ارتكبها مشجعو المنتخب البورمي خلال مباراته مع نظيره العماني حيث امطروا ساحة الملعب بالحجارة والأحذية وقناني الماء.
XS
SM
MD
LG