روابط للدخول

دعوات للحكومة العراقية بتوفير المزيد من الحماية للمسيحيين


افادت إحصائيات خاصة غير رسمية ان عدد المسيحيين العراقيين الذين قتلوا من قبل جماعات مسلحة منذ العام 2003 ولحد الآن بلغ اكثر900 شخص في محافظات العراق.

وقال رئيس أساقفة الكلدان الدكتور لويس ساكو في تصريح ادلى به لاذاعة العراق الحر أن هؤلاء المسيحين منهم من أغتيل على يد جماعات مسلحة ومنهم من قتل خلال الهجمات التي أستهدفت جموعهم، في اشارة منه الى الهجوم الملسح على كنيسة سيدة النجاة في بغداد.
وأوضح لويس ساكو في تصريحه إن العمليات الارهابية أستهدفت ايضا 54 كنيسة في محافظات متنفرقة، وثمة كنائس تعرضت الى هجوم اكثر من مرة.

وقال الدكتور لويس ساكو "قبل سنة 2003 كان عدد المسيحيين يصل الى مليون نسمة ولكن لم يبق منهم حاليا في العراق سوى نصف مليون موزعين على المحافظات الشمالية وابغداد" .
الى ذلك اوضح عضو مجلس النواب العراقي عن المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري لويس كار ان ضعف المؤسسات الامنية، وعدم تمكنها من حماية الشعب العراقي بشكل عام والمسيحيين بشكل خاص، ادى الى هجرة العديد منهم الى الخارج، خوفا على حياتهم، مؤكدا عجز الحكومة العراقية عن كشف الجهات التي تستهدف المسيحيين.
في هذه الاثناء دعت الباحثة في الشان السياسي الدكتورة سلام سميسم الحكومة العراقية الى الاضطلاع بواجبها في حماية ابناء العراق عموما والمسيحيين بشكل خاص، مشيرة الى استحالة تغيير التركيبة السكانية للعراق.

دعوات للحكومة العراقية بتوفير المزيد من الحماية للمسيحيين
XS
SM
MD
LG