روابط للدخول

ردود فعل غاضبة على تفجيرات الاربعاء ببغداد


اعرب مواطنون عن استيائهم من الخطط الامنية، التي لم تنفع في الحد من الهجمات التي استهدفت مواقع في بغداد بسيارات مفخخة واحزمة ناسفة يوم الاربعاء، والتي اودت بحياة العشرات من الابرياء.

وقال مواطنون التقتهم اذاعة العراق الحر ان المسلسل الدامي ليس بغريب على العراقيين لكن الغرابة تكمن في عدم السيطرة على الوضع الامني بعد ثمان سنوات من التغيير.

وانتقد هؤلاء السيطرات الامنية، ودعوا الى تفعيل النشاط الاستخباري بما يوفر الأمن والأمان للمواطنين.

وشهدت العاصمة الخميس اختناقات مرورية فسره البعض بانها ناجمة عن رد فعل القوات الامنية العراقية التي اعتادت على الانتشار بشكل كثيف عقب كل عملية او عمليات تفجير.

وقالت الموظفة هند عبد انها لم تتمكن من الوصول الى دائرتها الا بعد ثلاث ساعات او اكثر.

وكالعاة حمّل عدد كبير من المواطنين الحكومة والبرلمان والسياسيين مسؤولية تدهور الوضع الامني بسبب انشغالهم بالصراع على الكراسي، حسب تعبيرهم، على حساب المواطن.

ودعا مواطنون رئيس الحكومة الى التعجيل في تعيين الوزراء الامنيين، واقترحت هيفاء ناجي الاستعانة بخبراء امنيين اجاتب لتقديم المشورة الوزارات المعنية. كما اشارت الى وضع نقاط في الشوارع التي لم تتمكن اجهزة الفحص الخاصة من كشف اي سيارة من السيارات المفخخة التي حولت اجساد المواطنين الى اشلاء.

ردود فعل غاضبة على تفجيرات الاربعاء ببغداد
XS
SM
MD
LG