روابط للدخول

قراءة في صحف عربية


تناولت عناوين معظم الصحف العربية المشهد الامني في العراق في اشارة الى تفجيرات يوم الاربعاء التي وصفت بـ"الاعنف" منذ الاعتداء الذي استهدف مسجداً في شهر آب الماضي. اما في سياق ما شهدته بغداد وعدد من المحافظات الجنوبية من سلسلة أغتيالات طالت ضباطاً في جهاز الإستخبارات، فاوردت صحيفة الحياة اللندنية حديث عادل برواري مستشار رئيس الوزراء الذي سخر فيه من تصريحات بعض المسؤولين الامنيين التي تحمّل تنظيم القاعدة مسؤولية تلك الاغتيالات.

وقال برواري للصحيفة إن الدقة في التنظيم والاحتراف وانتخاب الاهداف لا تتمكن أي جهة من تنفيذها سوى مجموعات من داخل جهاز استخبارات او من داخل الاجهزة الامنية ذاتها. هذا واشارت الصحيفة الى انها علمت من مصدر في مكتب القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي ان المالكي أعطى تعليمات مشددة لشبكة الاعلام العراقية ولجميع المسؤولين الامنيين بعدم نقل أي اخبار عن حوادث الاغتيال التي تطاول عناصر جهاز الإستخبارات.

صحيفة البيان الاماراتية حاورت النائب السابق لرئيس مكتب مكافحة الإرهاب في الحكومة الأميركية روجر كريسي، الذي وصف الأوضاع في العراق بغير المستقرة على الإطلاق، ليربطه بقرار استمرار بقاء بضعة آلاف من القوات الأميركية بغرض المساعدة في تدريب القوات العراقية. واعرب كريسي في حديثه مع الصحيفة الاماراتية عن ثقته في توصل حكومتي العراق والولايات المتحدة ابلى حل يرضي الطرفين بشأن قضية الحصانة للقوات الامريكية المتبقية.

والى صحيفة الوطن الكويتية التي اتهمت عراقيا من الناصرية بتحريض البدون على التظاهر للحصول على الجنسية الكويتية. واضافت الصحيفة ان المدعو محمد والي العنزي الذي يقيم في لندن ويدعي انه بدون ويستحق الجنسية الكويتية هو عراقي اصيل وفق ما جاء في الاوراق الرسمية الصادرة من الاجهزة الحكومية العراقية، وانه حاول الانتساب لقبيلة (عنزة). ويقول الخبر ايضاً إن اثنين من اشقائه كانا يعملان في وزارة الداخلية الكويتية والجيش، لكنهما انضما اثناء الغزو العراقي عام 1990 الى الجيش الشعبي العراقي، وخلال حرب التحرير (حسب تعبير الصحيفة الكويتية) هربا الى العراق خوفاً من القبض عليهما.

قراءة في صحف عربية
XS
SM
MD
LG