روابط للدخول

صحيفة كردية: استمارات الانتماء الحزبي تُوزّع في مدارس زاخو


زيارة الوفد الكردي والعلاقة مع بغداد لازالت تشغل عناوين الصحف الكردية، فقد نقلت صحيفة "هاولاتي" الاسبوعية المستقلة عن ياسين حسن ممثل الجماعة الاسلامية في الوفد قوله ان رئيس الوزراء نوري المالكي ابلغهم ان ما يتعلق به بخصوص المادة 140 قد نفّذه، وان على رئيس الجمهورية التوقيع على اتمام الباقي. واضاف حسن ان المالكي اكد علمه بأن اقليم كردستان يبيع النفط الى ايران بسعر 40 دولار للبرميل، وان هناك مشروعاً لمد انبوب نفط من الاقليم الى الاردن، وهو ما اعتبره عمل غير صحيح. واشار حسن الى ان بعض الاطراف التي اجتمع الوفد بها في بغداد بيّنت ان الموفدين من قبل الاقليم الى بغداد لا خبرة لهم.

وفي خبر آخر قالت الصحيفة ان معلومات حصلت عليها تشير الى ان استمارات الانتماء الحزبي توزّع على طلبة المدارس في قضاء زاخو. واشارت الصحيفة الى ان اتحاد الطلبة ومنظمات اخرى تابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني تتولى هذه المهمة. ونقلت الصحيفة عن مدرس في اعدادية كوران في زاخو ان الطلبة اخبروه ان الانتماء الى الحزب يعني ان تكون فرص تعيينهم لاحقا افضل.

صحيفة "ئاسو" اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان ذكرت ان حكومة اقليم كردستان كتبت ان الهيئة العامة للسياحة في الاقليم ابدت استعدادها لرفع الضرائب عن الشركات التي تقوم بجلب السواح الاجانب من بلدان العالم الى الاقليم في خطوة لتنشيط القطاع السياحي وتطويره. واضافت الصحيفة ان لقاءاً بين رئيس الهيئة والقنصل الروسي في اربيل اسفر عن برنامج لتطوير السياحة بين الطرفين وتبادل وفود الشركات االسياحية بين الاقليم وروسيا.

وتناولت الصحيفة أيضاً رفض صحفيي المعارضة المشاركة في انتخابات فروع النقابة في محافظات الاقليم لانتخاب الهيئات الادارية للفروع والتي من المزمع اجراؤها قريبا. ونقلت الصحيفة عن سكرتير نقابة الصحفيين انور حسين قوله ان 500 عضو من بين 1200 عضو عامل في فرع السليمانية دفعوا بدلات الاشتراك السنوي التي تؤهلهم للمشاركة في انتخابات الفروع او الترشيح لها. اشار حسين الى ان احزاب المعارضة ترفض المشاركة وانها مستمرة في مقاطعة النقابة تحت ذريعة ان النقابة حزبية.

صحيفة "خبات" اليومية الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني تنقل عن امين عام وزارة البيشمركة جبار ياور ردَّهُ على تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي حول الحاجة الى ارسال قوات لحل مشاكل الحدود مع ايران وتركيا، بان الواقع برهن على ان القوة المسلحة لا يمكن ان تحل اي مشكلة. واضاف ياور ان المشاكل الحدودية مع الدولتين هي مشاكل سياسية قديمة، وان قيادة الاقليم تعتقد ان حل هذه المشاكل يجب ان يتم عن طريق السلم والحوار.

صحيفة كردية: استمارات الانتماء الحزبي تُوزّع في مدارس زاخو
XS
SM
MD
LG