روابط للدخول

تظاهرة احتجاجية أمام سفارة سوريا في براغ


جانب من تظاهرة أبناء الجالية السورية في براغ

جانب من تظاهرة أبناء الجالية السورية في براغ

ندد متظاهرون سوريون في جمهورية التشيك بأساليب القمع التي تستخدمها السلطات السورية ضد مواطنيهم في عدد من المدن وهتفوا بإسقاط نظام الرئيس بشار الاسد.
وتجمع عشرات من أبناء الجالية السورية امام سفارة بلادهم في العاصمة براغ الأحد، منددين بأساليب القمع والعنف التي يتعرض لها مواطنوهم. وحيا المتظاهرون من خلال اللافتات التي رفعوها وهتافاتهم الضحايا من الشعب السوري، وآخرهم الناشط السياسي الكردي المعارض مشعل تمّو الذي اغتيل الجمعة الماضي في مدينة قامشلي.

الناشط السوري رشيد خليل، أحد منسقي التظاهرة أوضح في حديث لإذاعة العراق الحر أن العديد من أبناء الجالية السورية في جمهورية التشيك نظّموا 25 فعالية وتظاهرة وتجمعاً خلال الأشهر الأخيرة في براغ وبعض المدن التشيكية الأخرى، سعياً منهم لاطلاع الرأي العام التشيكي والاوروبي على "ما يواجهه مواطنوهم المحتجون من إجراءات قمعية وخنق للحريات في الداخل السوري، ومن قسوة وعنف على يد أجهزة النظام السوري تسببت بسقوط نحو خمسة الاف من الضحايا"، داعياً الى "إتخاذ إجراءات أكثر حزماً من قبل دول الاتحاد الأوروبي بحق النظام السوري".

من جهته قال الناشط السوري مازن مياله، احد منسقي تظاهرات الجالية في في جمهورية التشيك، انه وزملاءه عازمون على مواصلة الاحتجاج والتنديد بأساليب النظام السوري القمعية بحق المعارضين السوريين، مشيداً "بضحايا التظاهرات الذين سقطوا في عدد من المدن السورية، ومنهم الناشط السوري الكردي مشعل تمّو".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي

تظاهرة احتجاجية أمام سفارة سوريا في براغ
XS
SM
MD
LG