روابط للدخول

المؤتمر العالمي الكردي ينهي أعماله في لاهاي


الملصق الخاص بالمؤتمر العالمي الكردي الأول

الملصق الخاص بالمؤتمر العالمي الكردي الأول

إختتمَ المؤتمر العالمي الكردي الأول أعماله في مدينة لاهاي بهولندا، بعد أن ناقش ثلاثين عرضاً تناولت جوانب مختلفة في مجالات الصحة والتعليم والاقتصاد والعلوم السياسية والأعمال التجارية والتنمية الاقتصادية في كردستان، ومستقبل كردستان في منطقة الشرق الأوسط، ودور المرأة في المجتمع الكردي، ونضال الشعب الكردي من أجل الحرية والتعليم والابتكار الاجتماعي.

وشارك في أعمال المؤتمر التي تضمنت ثماني جلسات عقدت على مدى عطلة نهاية الأسبوع، أساتذة في جامعات في أوروبا والولايات المتحدة وكردستان وعلماء ورجال أعمال وناشطون في منظمات تعنى بحقوق الإنسان وممثلون عن الجاليات الكردية وبرلمانيون من أصول كردية.

سامان شالي

سامان شالي

ويقول الدكتور سامان شالي، الأستاذ الجامعي ورجل الأعمال الذي شارك في العروض ووضع التوصيات، ان المؤتمر ثقافي علمي وليس سياسياً، يتعامل مع جميع مناطق تواجد الكرد ليس فقط كردستان العراق.
ويضيف شاهي في حديث لإذاعة العراق الحر ان العروض والدراسات استهدفت توعية الكرد بطريقة العمل التجاري والعلمي وبناء جسور المعرفة، بالإضافة إلى الاستفادة من الثروات والطاقات في شتى نواحي الحياة العلمية في العراق وكردستان، مشيراً الى ان هذه العروض والدراسات ستنقل إلى الجهات المعنية في جميع مناطق تواجد الكرد في العالم.
من جهتها ترى رئيسة المنظمة الكردية لمراقبة حقوق الإنسان في الولايات المتحدة الدكتورة بري قره داغي، التي شاركت في العرض الخاص بالمرأة الكردية، أن مستقبل المرأة الكردية جيد جداً، ويبشر بالتفاؤل والتقدم في المجالات الثقافية والاجتماعية والعلمية.
بري قره داغي

بري قره داغي

وتشير قره داغي في حديث لإذاعة العراق الحر الى ان مستقبل المرأة الكردية مضمون لجهة حقوق الإنسان والعائلة، وان قانون المجتمع المدني وقانون حماية المرأة من العنف أصبحا ساريي المفعول في إقليم كردستان العراق بعد مصادقة برلمان ورئاسة الإقليم عليهما.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.






المؤتمر العالمي الكردي ينهي أعماله في لاهاي 1

المؤتمر العالمي الكردي ينهي أعماله في لاهاي 2
XS
SM
MD
LG