روابط للدخول

واشنطن تندد بإغتيال المعارض السوري مشعل التمّو


إحتجاجات في مدينة حماة السورية في يوم 7 تشرين ثاني 2011

إحتجاجات في مدينة حماة السورية في يوم 7 تشرين ثاني 2011

نددت واشنطن أمس بشدة باغتيال المعارض السوري الكردي مشعل التمّو في القامشلي، ووصف البيت الأبيض الوضع في سوريا بأنه بالغ الخطورة، وقال ان هذه الأعمال تؤكد مجدداً أن وعود الإصلاح والحوار التي أطلقها النظام السوري "جوفاء"، وان على الرئيس السوري بشار الأسد التنحي في الحال.
ويقول رئيس مجلس أمناء منظمة حقوق الإنسان في سوريا إبراهيم اليوسف، الذي يعدُّ من الأصدقاء المقربين للفقيد التمّو، وكان على اتصال معه قبل وقت قصير من اغتياله، ان اغتيال التمّو استهدف الثورة السورية ككل، مشيراً الى ان التظاهرات الاحتجاجية التي خرجت عن بكرة أبيها في شتى أنحاء الوطن السوري جاءت لتؤكد ذلك، فضلاً عن تظاهرات احتجاجية أخرى تحضّر لها الجاليات السورية في العالم.

إبراهيم اليوسف، رئيس مجلس أمناء منظمة حقوق الإنسان في سوريا

إبراهيم اليوسف، رئيس مجلس أمناء منظمة حقوق الإنسان في سوريا

ويضيف اليوسف في حديث لإذاعة العراق الحر، قائلاً:
"الشغل الشاغل لتمو في حديثه معه كان ينصب حول كيفية تطوير الثورة وتوسيع نطاقها، بغية رحيل هذا النظام السفاح الذي أشتهر بسلسلة إغتيالات، ليس داخل سوريا حسب، بل خارجها، من قبل "الشبيحة" أو من قبل الوكلاء".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:

واشنطن تندد بإغتيال المعارض السوري مشعل التمّو
XS
SM
MD
LG