روابط للدخول

إخترنا في "مواويل وشعر" هذا الاسبوع أربع قصائد عراقية شعبية، من أربعة أجيال شعرية متعاقبة. ويقيناً إن هذه القصائد لا تمثل هذه الأجيال بإعتبارها نماذج شعرية منتخبة إبداعاً وفناً، وإنما أختيرت فقط لأنها تنتمي لأجيالها عمراً وتجربة لا غير.

فقصيدة الشاعر الشاب عمر الغريب (چنت فارس أحلامي) تنتمي لآخر جيل شعري ولد بعد التغيير في العراق. وعمرالغريب يمثل مع عدد من الشعراء الشباب نبض القصيدة الشبابية الحارة، المتدفقة حباً وتحرراً، وإنفتاحاً على الحياة والشعر والحب.

بينما تمثل قصيدة (ماتستاهل أبچيلك حرامات) للشاعر ميثاق الهلالي جيل الشعراء الذين بدأوا في الظهور الى الساحة الشعرية إبداعياً أواخر تسعينيات القرن العشرين وما بعد العام ألفين.

فتجربة ميثاق الهلالي وأبناء جيله هي تجربة عسيرة، جاءت في مخاض الحصار، والضغوط الأمنية والسياسية والنفسية والإقتصادية، التي مر بها الشعب العراقي. لكنه تمكن من الإمساك بموهبته وإبداعه بقوة حتى وصول قصيدته شواطيء التقدم والنجاح، على الرغم من كل المعوقات والصعوبات.

أما القصيدة الثالثة (ماكو أمل) للشاعر جليل صبيح فهي، ورغم غنائيتها وقصرها، فانها تمثل صرخة يأس لجيل شعري عانى كثيراً من الحرب الطويلة، والتهميش القصدي، وكبت الحريات، وغيرها. لكن جليل صبيح وجيله الإبداعي صمدوا بوجه كل هذه الضغوط، فقدموا لنا قصائد لن تغيب عن ذاكرة الناس، أو ذاكرة الزمن بسهولة.

في حين أن قصيدة (الى رسامة) للشاعر الراحل كاظم الركابي، تعد لوحة فنية راقية للمدرسة الشعرية السبعينية، تلك المدرسة التي كان الركابي واحداً من ألمع شعرائها، على الرغم من أن الولادة الشعرية لكاظم قد بدأت في اواسط ستينات القرن العشرين، لكن إنتشاره قد تحقق، ونبوغه تألق، ونجمه سطع في أول العقد السبعيني. فكانت قصائده وأغنياته أحلى ثمار بستان هذا العقد. ولعل أغنية يانجمة واحدة من هذه الثمار الطيبة.
القصائد التي أختيرت من أربعة أجيال، هي متاع محطتنا الشعرية لهذا الإسبوع.
عمر الغريب

عمر الغريب


چنت فارس أحلامي

للشاعر عمر الغريب


معروف الجرح من حلگه شيسيل
دم وكلها تدري بهيچ موضوع
بس جرحك البيَّه يختلف ليش
مره يسيل دم .. ومره الضلوع
ابشرك مايمر ابشعرَك الشيب
لأن تملك اسباب وهذا مشروع
من يجوع الشعر وجهه ابيض يصير
وگلبك بي كرم ما يتركه يجوع
جنت فارس احلامي الجنت اتانيه
چنت فاعل ابگلبي .. وچنت مرفوع
چنت تضرب بغيري وتطلع اخطاء
ومن تضرب معاي اتصير مجموع
چنت تكرهني كلش وانه اهواك
مثل كره الظلام الخد الشموع
يا مسموح چنت بكلشي للغير
ليش اوياي چنت ابكلشي ممنوع
روح وما اگلك الله وياك
الله اوياك بس تنگال لزين
وانته امنينلك ما تمتلك هاي
انته اوداعتك ماتملك امنين
نطيتك عين يوم الرِدّت الدموع
ما گتلك افـكـر وألا بعدين
نطيتك عين وانه بحاجه الشوف
وانته (العين) ثق ماتسوى بالعين
روح وراح اشگگ كـل الاشياء
راح اليوم اشگگ حتى السنين
راح اليوم اشگگ راحـة البال
وگـص رگـبة وفـائي بأرده سچين
واسوي لدمعي سَّد واحبسه اليوم
واخلي الدنيا كلها بشغلتي اتحير
اگلب مستحاتي اولاد يعقوب
واسوي الندم يوسف والامس بير
واشگ الحايط البي صورتك چان
عليمن تبقى گدامي التصاوير
واذا التفكير يمنع هايه وياي
من سوگ الحقد اشريلي تفكير
ردت اجمع معاك اوغدرك انساه
بس رَّهمِّت بيها الشغله متصير
وي غيرك الناتج كله مضبوط
بس وياك يطلع جمع تكسير


*** *** ***
ميثاق الهلالي

ميثاق الهلالي


ماتستاهل أبچيلك حرامات

للشاعر ميثاق الهلالي


ماتستاهل ابچيلك حرامات
ولاتاخذ بعد من عيني دمعه
چنت كبر الجرح شايل معاناة
وصدگ چان الگلب من ينعه ينعه
چن داخل حسن لو طلعت الاخ
وتطلع روحي الك وتردهه فدعه
حسبّتك رقم من لمعة البيك
وين ادري الصفر هم ينطي لمعه
وين ادري الغصن بيه يركض الموت
وعلى عش المحنه يودي الافعه
باچر راح اچفن كل الجروح
ونعش الذكريات براسي اشيعه
وباچر راح اهدّم بيت الدموع
وابني من الفرح بعيوني قلعه
وتذبل شفتّك وترد الي زحوف
وانه بچفي النهر وبكيفي اگطعه
وأگلك كلشي مات اللهفه والشوك
محال اليندفن تگدر ترجعه
وسود تصير كلهه ايامك البيض
وينذل خاطرك ويعض اصبعه
مثل ماجرعتني بكاسك الموت
كاس الذل شرط باچر تجرعه
چنت ازرع ورد بس هسه مجبور
حته الباقي منهن راح أشلعه
أيس مابقتلك يمي اسرار
وحته اليدگ باب الروح ادفعه
بقى يمي الشمع بس ذوبه الليل
وانه متاني الصبح يطلع واشيعه
عرفتك ثوب بس ماتستر العيب
المايرهم علي مجبور انزعه
چنت اخجل واعبرلک حچی هوای
واعرف بي چذب بس گلت اسمعه
وهسه أتگطعت وياك الدروب
وبقه درب الخجل بلساني اگطعه
كرهتك كثر ماودعت الشموع
شمعه بعيني تحله وتطفه شمعه


وبامكانكم الاستماع الى قصيدتي (ماكو أمل) للشاعر جليل صبيح، و(الى رسامة) للشاعر كاظم الركابي في التسجيل للبرنامج الصوتي ادناه:

أربع قصائد...وأربعـة أجيال شعرية
XS
SM
MD
LG