روابط للدخول

مصريون يستذكرون دور العراق في حرب أكتوبر1973


الرئيس السادات يصل الى تل ابيب نوفمبر 1977 - من الارشيف

الرئيس السادات يصل الى تل ابيب نوفمبر 1977 - من الارشيف

في الذكرى الثامنة والثلاثين لحرب اكتوبر 1973 تفاعل المصريون للمرة الأولى منذ ثلاثين عاما مع احتفالات القوات المسلحة المصرية بالذكرى التي تخللتها استعراضات موسيقية وعسكرية في مختلف المحافظات المصرية، وفي ميدان التحرير وسط القاهرة الذي أسقط منه المصريون نظام مبارك.
ويبدو أن المصريين أرادوا ألا يفسدوا فرحة الجيش المصري بذكرى انتصاره في الحرب فبدأ الإقبال ضعيفا والمشاركة محدودة لم تتجاوز ألفي شخص في الدعوة للجمعة التي اطلق عليها (جمعة شكرا عودوا الى ثكناتكم).
أما مفاجأة احتفالات هذا العام فكانت الكشف عن مشاركة طيارين عراقيين في الطلعة الجوية الأولى يوم السادس من أكتوبر سنة 1973، إذ تحدثت الفضائيات المصرية عن دور سرب الطائرات العراقية من نوع "هنتر" في حرب أكتوبر.
واستضافت فضائية "الناس" أحد القادة العراقيين وهو اللواء الطيار علوان العبوسي الذي تحدث عن مشاركة طيارين عراقيين في الطلعة الجوية الأولى، مشيرا إلى استشهاد ثلاثة طيارين عراقيين، وأسر ثلاثة منهم، بعد قيامهم بنحو عشرين واجبا قتاليا.

الكاتب الصحفي المصري أسامة الغزولي الذي شارك في حرب أكتوبر قال عن قرار الحر الذي اطلقة قبل ثمانية وثلاثين عاما الرئيس الراحل أنور السادات، قال: إن الإعداد للحرب كانت عملية مستمرة منذ العام 1968، وأن أحدا لم يفهم توجهات السادات الحقيقية وفوجئ الجميع بقرار الحرب.
ويحلل الغزولي المشهد في جمعة السابع من أكتوبر بهذه العبارات: "أن مصر تعيش مرحلة تعددية تتباين فيها الآراء، لكن إذا نشبت ظروف تستدعي أن يتكلم المصريون كلهم بصوت واحد فسيفعلون، وسيلتزمون بما تقرره الضرورة الوطنية."
ينتهي يوم الاحتفالات ليواصل المصريون رغبتهم في الحرية والعدالة الاجتماعية والاستقلال الوطني، ويصرون على أن التغيير الذي بدأ يوم الخامس والعشرين من يناير محطة مفصلية في تاريخ مصر.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي

مصريون يستذكرون دور العراق في حرب أكتوبر
XS
SM
MD
LG