روابط للدخول

يحيي الايزيديون ولسبعة أيام متتالية أكبر أعيادهم وهو عيد "جما" بطقوس ومراسيم دينية خاصة أبرزها "رقصات السما" و"ذبح الثور".

الأكاديمي الأيزيدي قادر سليم من جامعة دهوك أوضح في حديثه لإذاعة العراق الحر ان جذور هذا العيد تمتد الى الديانة المثرائية القديمة التي يعود تأريخها الى آلاف السنين قبل الميلاد.

وتقام مراسم العيد تباعا في معبد لالش الواقع في بطن كلي لالش في قضاء شيخان جنوب شرق محافظة دهوك منذ آلاف السنين.

سيدو جتو عضو الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي الذي يعد من اكبر المراكز الأيزيدية قال ان هذه العيد يضم العديد من الطقوس والمراسيم منها "إشعال الفتائل، والقيام برقصات دينية خاصة تعرف بـ"السما" وهي عبارة عن تنصيب البريات وبعدها القيام بزيارة سبع مراقد لرجال دين سابقين مدفونين في معبد لالش ثم تأتي مراسيم القباغ وذبح الثور الذي يعد من أهم الطقوس وتجرى في آخر أيام العيد".

الى ذلك شهد معبد لالش إقبالا كبيرا من قبل الأيزيديين من كافة أنحاء العالم، لكن الأيزيديين الموجودين في مناطق ختارى وسنجار لم يستطيعوا المجيء بشكل كبير بسبب الظروف الأمنية غير المستقرة في هذه المناطق حسب قول الكاتب الأيزيدي مراد ختاري.

مصطو خدر احد زوار معبد لالش قال" نحن قدمنا من بعشيقة للمشاركة في مراسيم العيد ولو ان هنالك ازدحام من قبل الزوار الذين كثر عددهم هذا العام بسبب الحرية التي يتمتع بها اقليم كردستان "
جدير بالاشارة ان عيد جما (الجماعية) يعد واحدا من اهم واكبر الأعياد الأيزيدية الذين يمتلكون اعياد ومناسبات دينية اخرى أبرزها عيد الصوم و عيدي مربعانية الصيف ومربعانية الشتاء والأيزيديون هم بقايا ديانة قديمة تعود جذورها الى آلاف السنين قبل الميلاد ومعبدهم الوحيد هو معبد لالش .

احتفالات الأيزيديين بعيد "جما"
XS
SM
MD
LG