روابط للدخول

قراءة في صحف صادرة بالكردية


ابرزت صحيفة ئاسو اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان قول النائب الاول لسكرتير عام الاتحاد الوطني الكردستاني كوسرت رسول علي، الذي أكد فيه ان وقت اعلان الدولة الكردية قد حان.

وطالب كوسرت علي بتوحيد البيت الكردي لان هذه الوحدة ضرورية لان تحصل قومية كبيرة مثل الكرد على دولتها الخاصة وان الوقت قد حان لذلك. واعرب النائب الاول عن اعتقاده بعد مشاركته بمعية الرئيس طالباني في اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة ان على الكرد ان يوحدوا صفوفهم وان يضعوا نصب اعينهم هدفا اكبر هو انشاء دولتهم الخاصة وان لا ينتظروا احدا.

ئاسو قالت ان الجماعة الاسلامية الكردستانية هي القوة السياسية الكردستانية الوحيدة التي ترفض بقاء القوات الامريكية في العراق. واشارت الصحيفة ان الجماعة اعلنت بعد اجتماع زعماء القوى السياسية العراقية والكردستانية في بيت رئيس الجمهورية جلال طالباني في بغداد عن رفضها لبقاء المدربين الامريكان في العراق بالرغم من اتفاق كل القوى السياسية الاخرى على ذلك. ونقلت الصحيفة عن زعيم الجماعة علي بابير انه لا يقف بالضد من بقاء القوات الامريكية في العراق فحسب بل ويرفض بقاء جندي امريكي واحد فيه.

واولت صحيفة كوردستاني نوى اليومية الصادرة عن الاتحاد الوطني الكردستاني زيارة وفد الاقليم الى بغداد اهتماما خاصا واشارت الى ان الوفد التقى امس رئيس مجلس النواب العراقي اسامة النجيفي، الذي اعرب له عن ضرورة ان يقف البرلمان العراقي على مسافة واحدة من كل الاطراف. كما التقى الوفد ممثلي التيار الصدري وناقش معهم مسالة المادة 140 وموضوع الفدرالية حيث اظهرت المناقشات منذ البداية اراء مختلفة حول هذه المسائل لكن التيار اظهر ارادة لحل هذه القضايا، وقد وجه الوفد دعوة الى زعيم التيار مقتدى الصدر لزيارة اقليم كردستان.

الصحيفة وفي خبر اخر تناولت الملتقى الاقتصادي الاول بين ايطاليا واقليم كردستان في اربيل الذي شارك فيه وزيرا الاقتصاد الايطاليا واقليم كردستان، ونقلت الصحيفة عن وزير الاقتصاد في الاقليم سنان جلبي قوله ان ايطاليا واحدة من الدول التي سجلت حضورا في الاستثمار باقليم كردستان وان لديها 24 شركة مسجلة في الوزارة وهذا الملتقى يعتبر مسعى اخر لتوسيع المشاركة وزيادة عدد الشركات الايطالية في الاقليم.

صحيفة هولير اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق قالت ان ايقاف ايران قصفها للمناطق الحدودية لم يعيد الاستقرار الى هذه المناطق لان الطائرات الحربية التركية لا تزال تقوم بقصف المناطق.

واضافت الصحيفة ان عدد اللاجئين من اهالي هذه المناطق بلغ 884 عائلة غادروا مناطقهم ولجئوا الى مخيمات وهم يعيشون اوضاعا سيئة وصعبة. ونقلت الصحيفة عن مغديد احمد مدير ناحية حاج عمران ان الطائرات التركية قد صعدت من طلعاتها وقصفها بعد ان اوقفت ايران قصفها لهذه المناطق.

قراءة في صحف صادرة بالكردية
XS
SM
MD
LG