روابط للدخول

النزاهة البرلمانية تعتزم التحقيق بقضايا فساد


محتجون ضد الفساد في كربلاء

محتجون ضد الفساد في كربلاء

تعتزم لجنة النزاهة البرلمانية تشكيل لجنة تحقيقية بالتعاون مع هيئة النزاهة العامة ومحكمة الاستئناف للوقوف على حقيقة ما جاء في تقرير ديوان الرقابة المالية لسنة 2010 والذي اشر وجود حالات فساد كبيرة في مؤسسات ودوائر الدولة في مشاريع وصفقات غير سليمة منذ عام 2005 حتى الآن.

وقال عضو لجنة النزاهة البرلمانية عثمان الجحيشي ان اللجنة عاكفة الآن على دراسة تقرير ديوان الرقابة المالية وستقوم بطلب جميع الوثائق التي تثبت وجود حالات الفساد، مضيفاً ان لجنة النزاهة وبالتنسيق مع هيئة النزاهة ستقومان بملاحقة جميع المتورطين في عمليات الفساد وتقديمهم للمحاكمة.

وانتقد تقرير ديوان الرقابة المالية أيضاً البرلمان والحكومة العراقية نتيجة إنفاقهما المنافع الاجتماعية خلافاً للقانون، وتحدث عن وجود أشخاص تلقوا معونات مكررة مرة بوصفهم شهداء وأخرى بوصفهم متعففين، كما أشار الى ان تعيين الموظفين في الكثير من دوائر الدولة غير أصولي.

ويقر الجحيشي بصحة ما جاء في تقرير ديوان الرقابة المالية، لافتاً الى ان لجنة النزاهة كشفت مؤخراً عن تعيين أكثر من ألفي شخص في وزارة التربية لوحدها بشكل غير أصولي، مؤكداً ان المنافع الاجتماعية للرئاسات الثلاث هي الأخرى تسودها الكثير من الشبهات.

من جهته يدعو عضو اللجنة المالية النائب يوسف الطائي ديوان الرقابة المالية الى ضرورة كشف الأسماء والجهات المتورطة في عمليات الفساد وإحالتها للقضاء بأسرع وقت.

الى ذلك يرى النائب عن دولة القانون عباس البياتي ان الحديث عن الفساد في العراق بدأ في الآونة الأخيرة يأخذ طابعاً تشهيرياً أكثر منه مهنياً، داعياً ديوان الرقابة المالية الى نشر الوثائق والمستندات التي بحوزته والتي تثبت حقيقة المبالغ والصفقات التي تحتوي على عمليات فساد.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

النزاهة البرلمانية تعتزم التحقيق بقضايا فساد
XS
SM
MD
LG