روابط للدخول

مخاوف من تكرار تسرب غاز الكلورين في ديالى


طفلة تُنقل الى مستشفى ببغداد بعد إستنشاقها غاز الكلورين

طفلة تُنقل الى مستشفى ببغداد بعد إستنشاقها غاز الكلورين

يبدي مواطنون في ديالى خشيتهم من تزايد حالات تسرب غاز الكلورين من المجمعات المائية في المحافظة، وطالبوا بتكثيف عناصر الحماية عند تلك المجمعات، تحسباً من عمليات تخريب قد تتعرض لها.

ويقول المواطن فلاح الجبوري ان على مديرية ماء ديالى بذل ما في وسعها من اجل الحفاظ على سلامة المواطنين، وذلك من خلال ايلاء قناني غاز الكلورين اهتماماً كبيراً، كي لا تتكرر حالات تسرب الغاز الذي يتسبب بحالات اختناق قد تؤدي الى الموت في اسوء الحالات عند استنشاق كمية كبيرة منه.
ويذكر المواطن عمر محجوب ان العديد من المواطنين بدأوا يشعرون بالقلق بعد تكرار عمليات التسرب، مطالباً مديرية ماء ديالى بتوفير حمايات كافية للمجمعات المائية التي تحتوي على قناني غاز الكلورين، تحسبا لاستهدافها من قبل العناصر الارهابية.

وكان اخر تسرب شهدته محافظة ديالى قبل ايام معدودات في ناحية العبارة (5 كم شمال بعقوبة)، والذي سُجِّلت فيه ست حالات اختناق لاهالي الناحية، سبقه تسرب اخر في ناحية المنصورية التابعة لقضاء الخالص.
ويعزو معاون مدير ماء ديالى المهندس صفاء عبد الامير تكرار حالات تسرب غاز الكلورين الى اسباب فنية تتعلق بنوعية المعدن الذي صنعت منه قناني الغاز، إذ تتعرض هذه القناني الى الصدأ والتآكل نتيجة الاستخدام المستمر، مبيناً ان دائرته اتخذت جملة من التدابير للحد من تسرب الكلورين، ومنها توزيع اقنعة على منتسبي مشاريع الماء، وتهيئة احواض التغطيس لغمر القنينة التي تسرب الغاز، بالاضافة الى نقلها في مكان بعيد خارج حدود البلدية وطمرها بالتراب.

وحول مطالبات المواطنين بتوفير حمايات للمجمعات المائية، أكد عبد الامير وجود عناصر أمنية كافية من مديرية حماية المنشآت لكل مشروع.

يشار الى ان مصدراً في مديرية ماء ديالى، فضّل عدم الكشف عن اسمه، قال ان قناني غاز الكلورين التي تستخدم حالياً في المجمعات المائية يتم تجهيزها من قبل شركات محلية او تستورد من دول الجوار، لافتاً الى ان هذه القناني وفي الغالب تفتقر الى عاملي الجودة والمتانة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

مخاوف من تكرار تسرب غاز الكلورين في ديالى
XS
SM
MD
LG