روابط للدخول

حادثة النخيب تلقي بظلالها على إقتصاديات كربلاء


جانب من تشييع ضحايا حادثة النخيب

جانب من تشييع ضحايا حادثة النخيب

يقول مسؤولون محليون بمحافظة كربلاء إن قطاع النقل في المحافظة أصيب بأضرار اقتصادية جراء حادثة النخيب وتداعياتها.
ويفيد رئيس اللجنة اللجنة الاقتصادية بمجلس محافظة كربلاء طارق الخيكاني في حديث لإذاعة العراق الحر بأن نقل البضائع القادمة من سوريا، ونقل المسافرين من المعتمرين وغيرهم قد تعرّض للتلكؤ بعد مقتل نحو 20 شخصاً على يد مسلحين الشهر الماضي.

ويؤكد مواطنون كربلاء تحدثت إليهم إذاعة العراق الحر أنهم يخشون السفر عبر طريق النخيب بعد وقوع تلك الحادثة، ويقول أبو جلال إنه وغيره ممن يقصدون سوريا، باتوا مترددين خشية تكرار الحادثة.
من جهتهم يشير وكلاء سفر بكربلاء إلى ان عدد المسافرين الى سوريا من خلال مكاتبهم شهد تراجعاً الى حد كبير جدا، وبيّن ابو أحمد أن شركته لم تعد تستقبل أكثر من مسافر واحد خلال اليوم، فيما قال حسين الحبالي إن المسافرين ممن كانوا يقصدون سوريا عبر طريق النخيب، صاروا يتجهون إلى بغداد ومنها يستقلون سيارات اخرى الى سوريا، مؤكداً أن هذا الأمر ألحق خسائر مادية بشركات السفر بكربلاء.

يشار إلى أن طريق النخيب الذي يربط العراق بكل من سوريا والاردن والسعودية يعد من طرق النقل السريعة، وقد تعرض مستخدمو هذا الطريق لعدد من الهجمات راح ضحيتها العشرات، كان آخرها اختطاف حافلة تقل مسافرين من كربلاء في 12 من الشهر الماضي، وأدت إلى مقتل 22 شخصاً، وقد أدت هذه الحادثة أيضاً إلى توتر ملحوظ بين محافظتي كربلاء والرمادي.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

حادثة النخيب تلقي بظلالها على إقتصاديات كربلاء
XS
SM
MD
LG