روابط للدخول

أكد المحامي نعمة الربيعي ان محكمة الاعلام والنشر ردت (الاثنين) الدعوى القضائية المقدمة من قبل رئيس هيئة الحج والعمرة ضد موكله الصحفي ماجد الكعبي، وذلك على خلفية مقال نشره الكعبي في جريدة البينة الجديدة انتقد فيه الهيئة بالتقصير في ادائها وواجباتها تجاه المواطنين.
وبيّن الربيعي ان قرار الحكم يعد تطبيقاً حقيقيا لقانون حقوق الصحفيين الذي شرع مؤخرا من قبل مجلس النواب، والذي نصَّ على عدم مساءلة الصحفي عما ينشره من مواضيع ينتقد فيها المؤسسات الحكومية.

ورحّب الصحفي ماجد الكعبي بقرار قاضي المحكمة القاضي شهاب احمد ياسين، واشاد بالقضاء العراقي الذي قال انه لا يحيد عن الحقيقة. وبيّن انه كان واثقاً من صدور الحكم لصالحه، كما انه واظب على حضور جلسات المحكمة الاثنتى عشرة والتي بدأت منذ حزيران الماضي، مؤكدا انه دعم مقالته باراء برلمانيين كانوا قد انتقدوا أداء هيئة الحج والعمرة.

من جهتها، لم تقتنع هيئة الحج والعمرة بالقرار الصادر عن محكمة الاعلام والنشر، وقال المتحدث باسم الهيئة نجم الساعدي انه تم استئناف قرار الحكم، مؤكداً ان الكاتب قد تفوّه بعبارات اساء فيها للعاملين في الهيئة، ووصفهم بالكذابين، وأشار الى انه طلب اعتذاراً من قبل الصحفي فرفض.

المحامي نعمة الربيعي الذي يعمل مستشارا قانونيا في نقابة الصحفيين العراقيين، عبّر عن قلقه لحجم الدعاوى القضائية المرفوعة ضد صحفيين ووسائل اعلام والتي بلغت في عام واحد نحو 200 قضية، مؤكدا ثقته بالقضاء العراقي الذي يأخذ بنظر الاعتبار حالات النقد الصحفي للسلبيات.
ولم ينفِ الربيعي وجود بعض الصحفيين الذين يسيئون لمهنة الصحافة ولا يفرقون بين النقد والاساءة الشخصية، مؤكدا انهم يشكلون نسبة قليلة لاتتجاوز الـ 10% من مجموع عدد الصحفيين في العراق.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

محكمة عراقية تنتصر لحرية التعبير الصحفي
XS
SM
MD
LG