روابط للدخول

قالت السلطات الأمنية العراقية انها تطارد صاحب معمل كبير لصناعة الأسلحة الكاتمة للصوت يقع شمال العاصمة بغداد، كان يزود الجماعات المسلحة بها.

وقال الناطق باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا خلال مؤتمر صحافي إن قوة من اللواء 36 بالجيش العراقي نفذت عملية أمنية في منطقة التاجي، تمكنت خلالها من العثور مصنع كبير لصناعة الاسلحة الكاتمة للصوت، مشيراً الى ان العملية استندت إلى معلومات إستخبارية دقيقة.
وأضاف عطا أن صاحب المصنع كان يقوم ببيع تلك الاسلحة إلى المجاميع الإرهابية، مشيرا إلى أن القوات الأمنية تقوم حالياً بمطاردته بعد أن توفرت معلومات إستخبارية جديدة لا يمكن الإفصاح عنها في الوقت الحالي.
وبين عطا أن الاسلحة الكاتمة للصوت هي صناعة محلية تستخدم فيها مواد أولية متاحة في المعامل البسيطة، داعياً أصحاب مختلف المعامل والورش الموجودة في بغداد إلى ضرورة التنسيق مع القوات الأمنية بشان أي عمل مشبوه.

من جهته قال قائد الفرقة الآلية التاسعة اللواء الركن قاسم جاسم نزال في كلمة له خلال المؤتمر، إن معمل صناعة كواتم الصوت الذي تم ضبطه كبير جدا، مشيرا إلى أن القوات الأمنية نقلت المواد التي تدخل في صناعة الكواتم والمسدسات فضلاً عن العجلة التي يتنقل بها صاحب المعمل، إلى أحد المراكز الأمنية.

يذكر أن العاصمة بغداد وعدداً من المحافظات الأخرى تشهد منذ شهر آذار الماضي، تصعيداً بأعمال العنف أودت بحياة المئات، بينهم عدد من الضباط ومسؤولون حكوميون، في وقت تعيش فيه البلاد أزمة سياسية تتمثل بعدم اكتمال تشكيل الحكومة وعدم الاتفاق على أسماء الوزراء الذين سيتولون إدارة الوزارات الأمنية حتى الآن.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
العثور على مصنع لكواتم الصوت في التاجي
XS
SM
MD
LG