روابط للدخول

استطلاع دولي يصنف العراق ضمن الدول الاسوأ سمعة


اتفق اعضاء في لجنة النزاهة البرلمانية مع ما جاء في الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة ريبوتايشن اينستيتوت الذي صنف العراق من بين الدول الاسوء سمعة في العالم الى جانب ايران وباكستان.

واعتمد الاستطلاع على تصنيفه للعراق في مراتب متدنية على مسائل عديدة من بينها تفشي الفساد والمحسوبية في المؤسسات الحكومية، فضلا عن انه اشار الى ان الاختلاس المالي الهائل في الأجهزة الحكومية العراقية أضر بالمستوى المعيشي للمواطنين العراقيين بشكل ملحوظ.

عضو لجنة النزاهة النائب عثمان الجحيشي اكد صحة المعلومات الواردة في تقرير المنظمة الدولية، مضيفا ان المجاملات السياسية وعدم محاسبة المفسدين ومحاولة بعض الاطراف التاثير على القضاء اسمهمت في استمرار عمليات الفساد في جميع المؤسسات الحكومية.

ورغم اقرارها ببعض ما جاء في استطلاع مؤسسة ريبوتايشن اينستيتوت الا ان عضو لجنة النزاهة البرلمانية النائبة عالية نصيف ترى ان العراق اتخذ مؤخرا خطوات من شانها الحد من عمليات الفساد في مؤسسات الدولة من بينها اقرار بعض التشريعات التي تساعد في ذلك، فضلا عن تفعيل مذكرات الاعتقال بحق بعض المسؤولين الفاسدين.

الا ان المحلل السياسي واثق الهاشمي يرى ان الخطوات المتخذة في مجال مكافحة الفساد في العراق لاتزال خجولة ولم ترتق الى مستوى خطورة الازمة، مؤكدا ان العراق يحتاج الى ثورة شاملة لمكافحة الفساد، مستبعدا في الوقت ذاته القيام بمثل هكذا امر على اعتبار ان غالبية القوى السياسية متورطة في عمليات فساد بحسب تعبيره.

يذكر ان دول كندا والسويد وأستراليا وسويسرا ونيوزيلاندا تصدرت البلدان التي تتمتع بأفضل سمعة في العالم بحسب استطلاع مؤسسة ريبوتايشن اينستيتوت بعد ان جمعت نقاط كثيرة في هذا الاستطلاع بفضل صلابة أنظمتها الديمقراطية وناتجها القومي الإجمالي المرتفع ومقاييس الحياة فيها والحكم السياسي المتطور ومواقفها الحيادية حيال الاضطرابات السياسية الدولية.

استطلاع دولي يصنف العراق ضمن الدول الاسوأ سمعة
XS
SM
MD
LG