روابط للدخول

شهد مجلس محافظة النجف جدلا واسعا حول الاستراتيجيات التي تنفذ على اساسها المشاريع في المحافظة.

ودار الجدل خلال مناقشة المجلس لموازنة عام 2012 بعد ان طرحت الادارة المدنية، والدوائر الحكومية، خطة مشاريعها للعام المقبل.

عضو مجلس محافظة النجف، ورئيس لجنة الاعمار فيه أمجد الجعفري اوضح في تصريح ادلى به لاذاعة العراق الحر "ان معظم المشاريع تنفذ على اساس الفكر السياسي للحكومة المحلية، التي عادة ما تتعارض مع الخطط الفنية الصحيحة لانجاز أي مشروع".

اما رئيس اللجنة القانونية في المجلس فاروق الغزالي فاعتبر ان انجع اسلوب لانجاز المشاريع التي تحتاجها المحافظة هو: الموازنة بين ما هو إستراتيجي، وما هو ضرورة ملحة بالنسبة للمواطن.

في حين رأى فريق آخر ان معظم المشاريع المدرجة ضمن موازنة عام 2012 مشاريع كمالية لا تلبي حاجة المواطن الفعلية.
مشهد من احد المشاريع في النجف


وشدد عضو المجلس، ورئيس اللجنة الزراعية هاشم الـﮔرعاوي على ضرورة ان تتضمن موازنة العام 2012 مشاريع ملحة تخص الماء والكهرباء مثلا.

رئيس اللجنة الاقتصادية في مجلس المحافظة حسين الزاملي اشار الى ان الموازنات التي صرفت بعد العام 2003 ولحد الان لم تلب طموح المواطن، وذلك لما أسماه بـ"غياب الاستراتيجيات في تنفيذ المشاريع"، فضلا عن قلة ما خصصته الحكومة الاتحادية لتنمية الاقاليم.

يذكر ان الموازنة المقترحة من قبل حكومة النجف المحلية لعام 2012 تزيد عن 290 مليار دينار عراقي وقد تم تحديد المبلغ على اساس الكثافة السكانية.

النجف: جدل واسع حول موازنة 2012
XS
SM
MD
LG