روابط للدخول

قراء في صحف عربية


لفتت صحيفة الحياة اللندنية الى ان أسلوب طلب الفتوى أو ما يُعرف بـ"الاستفتاء" قد اصبح وسيلة رئيسية لاستقراء التوجهات السياسية للزعيم الشيعي مقتدى الصدر، الذي عكف أخيراً على إصدار فتاوى كثيرة يخص معظمها الوضع السياسي والخدمي في العراق، وبعضها يخص قضايا إقليمية، مثل البحرين أو فلسطين.

واشارت الصحيفة الى ان الصدر اصبح يرد على استفتاءات أنصاره بعدما أنهى دراسة دينية في قم الإيرانية، بقصد التحول إلى مرجع مجتهد.

ونقلت الصحيفة عن مقربين من أجواء المرجعيات الدينية ان تكثيف الصدر لفتاواه السياسية تعكس ميلاً لدى أنصاره بتكريس مرجعيته. وتذكر الحياة ان المرجعية الدينية التقليدية في النجف لا تتعمد التعليق على القضايا السياسية، على عكس مرجعية قم التي تعتمد نظرية ولاية الفقيه.
في سياق آخر، وحول مطالبة نواب عراقيين في قرار ترسيم الحدود بين العراق والكويت، رأى الكاتب شملان يوسف العيسى في مقال له في صحيفة الوطن الكويتية ان الكويت ليست المقصودة في هذه الخطوة بل هناك اسباب اخرى. فمن قام بالمهمة هي القائمة العراقية المعارضة لرئيس الوزراء نوري المالكي. والمعارضة تحاول تشويه صورة رئيس الوزراء شعبيا املاً في اسقاطه او سحب الشعبية منه. وثمة سبب آخر، برأى الكاتب، وهو ان ما يدور في مجلس النواب العراقي عملية سياسية معقدة ستحدد مستقبل العراق، والبرلمان العراقي هو حصيلة نفوذ دول الجوار.

ويعرب العيسى عن اعتقاده ان انفراد السلطة التنفيذية ممثلة بوزارة الخارجية في تحديد السياسة الكويتية تجاه العراق لم يعد مقبولاً، في اشارة من الكاتب الى ضرورة فتح قنوات تواصل اخرى. فالدبلوماسية الشعبية برأيه تلعب دوراً مميزاً في العلاقات الدولية الجديدة بين الأمم.
والى صحيفة الدستور الاردنية التي اشارت الى قرار لجنة الشؤون الاقتصادية في مجلس الوزراء العراقي بالموافقة على إعادة السماح لاستيراد خضروات كان استيرادها متوقفاً خلال الفترة السابقة.

وقالت الصحيفة الاردنية إن رئيس اتحاد مصدري الخضار والفواكه الاردنية سليمان الحياري قد ثمن القرار العراقي، مؤكدا في تصريح للصحيفة ان التصدير سيسهم في رفد الاقتصاد الاردني بعودة النافذة التصديرية العراقية التي تعتبر من اهم الاسواق بالنسبة للمصدرين في الاردن.

قراء في صحف عربية
XS
SM
MD
LG