روابط للدخول

مؤسسة رافين: تزايد حالات قتل النساء في كردستان


اعلنت منظمة غير حكومية تعنى بالدفاع عن حقوق المرأة في اقليم كردستان العراق، عن زيادة ملحوظة في حالات قتل النساء في الاقليم بدوافع مختلفة، بينما ينفي الرسميون وصول الحالة الى مستوى الارقام التي نشرتها المنظمة.

وقالت لنـﭽـه عبدالله مسؤولة مؤسسة "ورافين" غير حكومية، خلال مؤتمر صحفي عقدته في اربيل، ان شهر ايلول الجاري شهد اكبر عدد من حالات قتل النساء في الاقليم وبدوافع مختلفة، مشيرة الى ان المديرية العامة لمواجهة العنف ضد المرأة التابعة لوزارة داخلية حكومة الاقليم لم تنشر احصائيات حول العنف ضد المرأة لاكثر من 15شهرا.

واوضحت لنـﭽـه عبدالله "ان مسالة العنف وقتل النساء في كردستان تتجه نحو الزيادة. ودليل ذلك انه قمنا بمتابعة حالات القتل في الاقليم خلال شهر ايلول فكان العدد مقلقا، إذ وصلت هذه الحالات الى 25 حالة اضافة الى 7 حالات لانتحار نساء بحرق انفسهن. ونحن كمنظمات مهتمة بشأن المرأة يجب ان يكون لنا موقف جدي من هذه المسالة، لكن للاسف لم نستطيع لحد الان وضع خطة واستراتيجية بعيدة المدى لحماية المرأة، والعمل على القضاء على ظاهرة قتل النساء".

واضافت لنـﭽـه عبدالله "لا اقول ان هذه الاحصائية دقيقة وكاملة، لكن هذه هي الارقام التي توصلنا اليها من خلال ما نشرته بعض وسائل الاعلام، وكذلك من مصادر موثوقة".

ودعت لنـﭽـه عبدالله حكومة الاقليم بالعمل على وضع استراتيجية بعيدة المدى لمواجهة العنف ضد المرأة، وعدم الاكتفاء بتاسيس مجلس أعلى للمرأة، واضافت " يجب عدم اختزال مسالة بتأسي مجلس، وانما نحن بحاجة الى وضع استراتيجية بعيدة المدى مع منظمات المجتمع المدني، والمنظمات الدولية المعنية بقضايا المراة، للقضاء على هذه الظاهرة".

كما دعت مسؤولة مؤسسة "وارفين" ان المديرية العامة لمواجهة العنف ضد المرأة التابعة لوزارة داخلية حكومة الاقليم الى نشر الاحصائيات وقالت ان المؤسسة لاتعرف سبب عدم نشرها معلومات خلال الاشهر الـ 15 الماضي، وتساءلت قائلة "لا نعلم لماذا لا تقوم المديرية بنشر احصائيات كما كانت تفعل سابقا مرة في كل ستة اشهر".

الى ذلك شككت كورده عمر المديرة العامة لمواجهة العنف ضد المرأة في حكومة اقليم كردستان العراق بالارقام التي اعلنتها مؤسسة "وارفين"، وقالت انهم يتابعون وضع المرأة، وسينشرون تقريرهم السنوي نهاية العام الحالي.

وقالت كورده عمر في اتصال مع اذاعة العراق الحر "احصائيات عام 2011 نقوم بجمعها منذ الشهر الاول وهي الان تحت ايدينا وسنقوم بنشرها لاعداد دراساتنا عليها وجميع المؤسسات عادة تقوم نشر الاحصائيات سنويا. ونحن نجري كل عام دراسة لجميع جوانب العنف ضد المرأة".

الى ذلك اشار العميد عبدالخالق طلعت مدير شرطة اربيل الى وجود ثلاث حالات قتل بين النساء في اربيل، خلال شهر ايلول الجاري، مؤكدا وقال "بالتاكيد وقعت بعض الاحداث خلال هذه الفترة في مدينة اربيل، وتم اعتقال الجناة، عدا حالة واحدة وهي في حي بختياري والتحقيقات مستمرة وتم اعتقال بعض الاشخاص ولكن الحالة معقدة الى حد ما ولهذا بحاجة الى تحقيقات اوسع". واضاف "يجب الاعتراف ان المشاكل الاجتماعية تتجه نحو الزيادة، وربما الاسباب عديدة، ومع ان قضايا المرأة مرتبطة بالمديرية العامة لمواجهة العنف، لكن مديرية شرطة اربيل يجب ان تجري تحقيقاتها بهذا الصدد".

مؤسسة رافين: تزايد حالات قتل النساء في كردستان
XS
SM
MD
LG