روابط للدخول

قوى محلية تنسحب من مشروع ثقافي بالنجف


رئيس مجلس محافظة النجف الشيخ فائد كاظم نون

رئيس مجلس محافظة النجف الشيخ فائد كاظم نون

أعلنت كتل سياسية مُمَثّلة في الحكومة المحلية لمحافظة النجف إنسحابها من مشروع "النجف عاصمة للثقافة الاسلامية لعام 2012"، احتجاجاً على ما وصفته بـ" تلكؤ تنفيذ المشاريع الخاصة بالفعالية وعرقلة صرف المبالغ فضلا ًعن الضبابية في ادارة المشروع" .

وكان رئيس مجلس محافظة النجف وعضو ائتلاف دولة القانون الشيخ فائد كاظم نون، اول المعلنين عن انسحابهم من اللجنة العليا لادارة المشروع، وبيّن نون في حديث لاذاعة العراق الحر ان سبب الاستقالة الذي لم يكن الاول بالنسبة له، يكمن في عرقلة صرف المبالغ المتعلقة بتنفيذ المشاريع الثقافية غير العمرانية، فضلاً عن استبعاد المثقفين والمبدعين عن المشاركة في انجاح المشروع.
واوضح نون ان استقالته من ادارة المشروع لا تعني ان مشروع النجف عاصمة للثقافة الاسلامية يمر بازمة، بل للتأكيد على وجود "معرقلات" لا تُظهِر المشروع بالشكل اللائق، مطالباً بضرورة اتخاذ تدابير سريعة تعمل على انهاء التلكؤ الحاصل في تنفيذ المشاريع المتعلقة بالفعالية.

من جهتها اعلنت كتلة الاحرار في مجلس محافظة النجف انسحابها من اللجان المشكلة لتنفيذ المشروع، وبيّن عضو مجلس المحافظة عن كتلة الاحرار جواد الكرعاوي ان سبب انسحاب كتلته يكمن في عدم وضوح صلاحيات اللجنة العليا لادارة المشروع والتي وصفها بالضبابية.

ويقول الاعلامي محمد الخزاعي ان مثل هذا المشروع الذي يُعَدُّ حدثاً عالمياً، يجب ان تتظافر فيه جميع الجهود الرسمية وغير الرسمية، وتستثمر فيه كل الطاقات، داعياً الى ابعاد المشروع عن التجاذبات السياسية وتقديم مصلحة المدينة على المصالح الاخرى.

يشار الى ان رئاسة الوزارء قررت مؤخراً الاشراف المباشر على سير أعمال المشروع عبر اشراك وزارات اخرى بالادارة المشرفة على تنفيذه.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

قوى محلية تنسحب من مشروع ثقافي بالنجف
XS
SM
MD
LG