روابط للدخول

صحيفة كردية: المعارضة تنتقد زيارة وفد حزبَي السلطة لبغداد


تابعت صحيفة "هاولاتي" ردود افعال تشكيل احزاب السلطة وفداً حزبياً للذهاب الى بغداد والتباحث بخصوص القضايا العالقة قبل ذهاب وفد الحكومة الى هناك. واشارت الصحيفة الى ان احزاب المعارضة انتقدت الامر، إذ اعرب لطيف الشيخ عثمان عضو البرلمان العراقي عن حركة التغيير عن اعتقاده ان ذهاب وفد من حزبي السلطة يخالف ما وعد به رئيس الاقليم عندما طالب بتوحيد الصفوف من اجل الذهاب بغداد. واضاف ان ممثلي الحزبين ربما يخفيان مقاصد حزبية لا يريدان ان تعرفها المعارضة.

وتناولت الصحيفة الانباء التي تحدثت عن وجود ستة قنابل كيمياوية اخرى غير منفجرة في مدينة حلبجة. ونقلت الصحيفة عن قائممقام المدينة كوران ادهم اعتقاده ان القنابل المشكوك في وجودها هي قنابل اعتيادية وليست كيمياوية. واضاف ادهم انه بعد ابطال مفعول القنبلة الكيمياوية التي عثر عليها في حلبجة وردت انباء عن وجود ستة قنابل اخرى مدفونة في عدد من البيوت في المدينة وان القائممقامية قامت باستطلاع الامر وتفتيش البيوت ووجدت ان ما قيل من قبل فرق البحث التي زارت هذه البيوت وفحصتها باجهزة كشف لا يزال مجرد احتمال.

وتشير صحيفة "ئاسو" الى قلق اتحاد علماء الدين الاسلامي في اقليم كردستان من رفض برلمان الاقليم مشروع قانون (المأذون الشرعي)، مشددا على ان الهدف من هذا القانون هو تنظيم الروابط الاسرية وتسهيل عمل المحاكم. واضافت الصحيفة ان البرلمان رفض في جلسته الاخيرة مشروع القانون باغلبية 54 صوت مقابل 9 وان اعضاء البرلمان اعترضوا عليه كونه يتقاطع مع قانون الاحوال الشخصية وانه سيكون سببا في توسيع حالة الزواج خارج المحكمة والتي منعت منعا باتا من قبل القانون.

صحيفة "كوردستاني نوي" اليومية الصادرة عن الاتحاد الوطني الكردستاني ذكرت ان الاقبال على التعليم في المدارس الكردية في خانقين في تراجع مستمر. ونقلت الصحيفة عن عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني محمود سنكاوي قوله ان اسباب عزوف الطلبة عن الدراسة في المدارس الكردية هو ان الطلبة الذين يتخرجون من كليات ومعاهد خانقين لا يعينوا في مناطق الاقليم الاخرى ولا يجري شمولهم بسلف الزواج ولا بمساعدات الخريجين العاطلين عن العمل مما يضطرهم الى العودة الى الدراسة باللغة العربية واكمال تعليمهم.

صحيفة "خبات" اليومية الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني ان ادارة السليمانية اتخذت خطوات جديدة على طريق تحسين وضع الوقود في المدينة وطرق توزيعه على اصحاب المركبات فيها. ونقلت الصحيفة عن قائممقام المدينة زانا حمه صالح قوله ان قرارا صدر بتخصيص 3 محطات تعبئة وقود في السليمانية للعمل 24 ساعة هي محطات وان المحطات الثلاثة ستبيع اللتر الواحد بمبلغ 550 دينار وباستمرار وان سواق المركبات يستطيعون الحصول على البنزين بدون بطاقة.

صحيفة كردية: المعارضة تنتقد زيارة وفد حزبَي السلطة لبغداد
XS
SM
MD
LG