روابط للدخول

مؤتمر التصوف العالمي يختتم أعماله في القاهرة


جانب من جلسات مؤتمر التصوف العالمي في القاهرة

جانب من جلسات مؤتمر التصوف العالمي في القاهرة

شهد المؤتمر الدولي للتصوف الذي اختتم أعماله في القاهرة مشاركة فاعلة من وفد إقليم كردستان العراق والذي ضم 40 عالماً من كبار مشايخ الطرق الصوفية في الإقليم، حاملين معهم رسالة من رئيس الإقليم مسعود بارزاني لدعم الحركة الصوفية ونشرها في العالم.

وقال عضو المجلس العلمي في وزارة الأوقاف بحكومة الإقليم مادح محمد الكوردي في تصريحات خاصة في ختام المؤتمر إن إقليم كردستان العراق كان له حضور طيب في المؤتمر، وعرض ورقة بحثية حول "مفهوم التصوف ونماذج من أعلام الصوفية في إصلاح الناس"، إضافة إلى عدد كبير من المداخلات العلمية.
الكوردي الذي مثل وزير الأوقاف في حكومة الإقليم أعرب عن أمله في أن يكون هذا المؤتمر حجر أساس للإصلاح في المجتمعات الإسلامية وأن يساهم في نشر المنهج الأصيل المعتدل للصوفية ليحقق السلام ويدرء الفتن والتطرف.
وقال المسؤول الكردي إن الشعب الكردي هم من طليعة الشعوب التي أخذت بالمنهج الأصيل للصوفية واستطاعت أن تكون خير مثال للاعتدال والسلام، مشيراً إلى أن "الشعب رغم تعرضه للظلم على أيدي النظام البائد لكنه حين ركع له هؤلاء المستبدون لم ينتقم منهم ولم يسفك الدماء.

يذكر ان فعاليات المؤتمر استمرت لمدة ثلاثة أيام بمركز مؤتمرات الأزهر الشريف بمدينة نصر بالقاهرة، وتم خلاله مناقشة أكثر من 150 بحثاً من كبار علماء الدين والمفكرين من أتباع المنهج الصوفي المعتدل من مصر والعالم.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

مؤتمر التصوف العالمي يختتم أعماله في القاهرة
XS
SM
MD
LG