روابط للدخول

اختصاصيون: 23%من الوفيات في كربلاء سببها امراض القلب


مجسم لقلب الانسان

مجسم لقلب الانسان

كشف متخصصون في أمراض القلب إن ما لايقل عن 23%من الوفيات التي حدثت في محافظة كربلاء في غضون السنوات الخمس الاخيرة كانت بسبب أمراض القلب.

واعتبرا لدكتور كريم الناصري المتخصص في امراض القلب التقنيات المتخلفة والخبرات المحدودة لدى اطباء القلب في العراق هما وراء تراجع القدرة على معالجة الكثير من مرضى القلب، مشيرا الى ان "عدد مرضى القلب كبير ويفوق إمكانيات البلاد ".

ويرى متخصصون في امراض القلب ومنهم الدكتور هلال بهجت الصفار ان إنشاء مراكز طبية متخصصة هي الطريقة المثلى لتطوير جراحة القلب في البلاد، واضاف "ان العراق يمتلك من الاموال والطاقات البشرية ما يمكنه من التطور في مجال جراحة القلب"، ودعا إلى زج الكوادر الطبية بدورات تخصصية لتطوير مهاراتهم، ودعا ايضا الى الاستعانة بالأطباء الدوليين لتطوير قدرات الأطباء المحليين.

وبسبب عدم توفر مراكز متخصصة في معالجة أمراض القلب على نحو مشجع، يضطر المئات للسفر الى خارج العراق، بحثا عن العلاج.

وتفيد أرقام نشرتها وزارة الصحة ان العراق يخسر أكثر من مليار دولار سنويا لعلاج المصابين بإمراض القلب خارج البلاد، هذا مع ملاحظة أن السفر ليس متاحا لكل مرضى القلب بسبب ارتفاع تكاليفه.

ويعتقد الدكتور اثير محمد أن الافتقار الى مراكز متخصصة بمعالجة أمراض القلب، يكلف البلد اموال طائلة وبالعملة الصعبة.

ومع تأكيد متخصصين اهمية انشاء مراكز متخصصة في معالجة أمراض القلب، هناك من الأطباء من يعتقد ومنهم الدكتور كريم الناصري أن الجهود لابد أن تبذل لجهة التثقيف على كيفية الوقاية من أمراض القلب والدورة الدموية.

يشار إلى أن معظم مرضى القلب في العراق ممن يبحثون عن العلاج خارج البلاد يقصدون الهند، وإيران، وتقوم مكاتب خاصة بتنسيق سفرهم ويتعرض العديد منهم إلى عمليات نصب واحتيال ويخسرون اموالهم دون ان يتمكنوا من الحصول على العلاج المطلوب.

اختصاصيون: 23%من الوفيات في كربلاء سببها امراض القلب
XS
SM
MD
LG