روابط للدخول

القضاء يطلب رفع الحصانة عن النائب صباح الساعدي


النائب المستقل صباح الساعدي

النائب المستقل صباح الساعدي

زاد التوتر على الساحة السياسية العراقية، مع طلب القضاء العراقي رفع الحصانةعن النائب المستقل صباح الساعدي، لمحاكمته بتهمة انتقاد جهات حكومية والتطاول عليها.

رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي أكد أن المجلس تلقى طلبا من مجلس القضاء الأعلى برفع الحصانة عن الساعدي، عقب صدور مذكرة اعتقال بحقه.

واوضح النجيفي: أن طلب رفع الحصانة عن أي نائب في البرلمان لا بد أن يدرس بعناية، لكي يتم التأكد من أنه ليست هناك دعوى كيدية أو استهداف سياسي على، حد تعبيره.

وكان النائب صباح الساعدي، عضو لجنة النزاهة النيابية، قد كشف عن ملفات فساد، ووجه انتقادات للحكومة العراقية، ولرئيس مجلس الوزارء نوري المالكي تحديدا، واصفا إياه بأنه يتصرف مثل أي دكتاتور.

وكشف الساعدي خلال مؤتمر صحفي عقده الخميس إن مذكرة الاعتقال التي صدرت بحقه تستند الى مادة ملغاة من قانون العقوبات العراقي، معتبرا مقاضاته وفق قوانين النظام السابق مؤشرا على صحة اتهامه لرئيس مجلس الوزراء بالتأسيس لـ"حكم دكتاتوري جديد في البلاد" حسب وصفه.

واثار طلب رفع الحصانة عن النائب صباح الساعدي ردود فعل مختلفة في أروقة مجلس النواب، إذ أكد النائب عن العراقية أحمد مساري أن كتلته والعديد من الكتل السياسية في البرلمان تعارض رفع الحصانة عن النائب الساعدي لأنه لم يرتكب ذنبا، بل انتقد ما وصفه بـ"السياسات الخاطئة" للحكومة العراقية، مستبعدا أن يتم رفع الحصانة عنه.

ويبدو ان ائتلاف الكتل الكردستانية يؤيد هذا الرأي ايضا، إذ أكد النائب برهان محمد موقف الائتلاف الرافض لرفع الحصانة عن النائب الساعدي لأنه يتكلم باسم الشعب، محذرا من خطورة رفع الحصانة عن أي نائب، أو اعتقاله نظرا لآرائه الحرة.

أما النائب عن ائتلاف دولة القانون علي شلاه فقال ان على الجميع احترام القانون، مشيدا باستقلال القضاء العراقي، ودافع عن حق رئيس مجلس الوزراء بصفته مواطنا عراقيا في رفع دعوى قضائية على الساعدي.

وكان للمحللين والمراقبين للشأن السياسي رأي آخر. فقد توقع أستاذ العلوم السياسية بجامعة بغداد علي الجبوري، أن تخلق مسألة رفع الحصانة عن النائب صباح الساعدي أزمة جديدة للحكومة العراقية، خاصة في ظل اتهام الصدريين والكتلة العراقية، والكتل الكردستانية، المالكي بالتفرد بالسلطة.

الجبوري إستبعد في الوقت نفسه أن ترفع الحصانة عن الساعدي، لأنه يتمتع بشعبية واسعة، واوضح الجبوري أن السلطة القضائية تواجه ضغوطا كبيرة ما أثر على استقلاليتها.

المزيد في الملف الصوتي أدناه الذي ساهم فيه مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد خالد وليد

القضاء يطلب رفع الحصانة عن النائب صباح الساعدي
XS
SM
MD
LG