روابط للدخول

هواة البولنغ يتطلعون الى نيل اللعبة حصتها من الدعم


لعبة البولينغ

لعبة البولينغ

في حلقة هذا الاسبوع من "المشهد الرياضي" نتابع حال لعبة البولنغ وآفاقها بوصفها لعبة حديثة النشأة نسبيا في العراق، على الرغم من ان لها تاريخا غابرا في القدم. وهناك تقرير من البصرة عن المراحل التي وصلها اعمال البناء في المدينة الرياضية تمهيدا لاستضافة بطولة خليجي 21. ونختتم الحلقة بأخبار الرياضة في العالم. ولكن نستهل الحلقة كالعادة بهذا الشريط من الأخبار المحلية.

**تأهل المنتخب العراقي للناشئين الى نهائيات بطولة آسيا بكرة القدم بعد تصدره المجموعة الأولى التي انتهت منافستها يوم الثلاثاء 20 ايلول على ملعب دهوك. وضَمَنَ منتخب الناشئين تأهُلَهُ بالتعادل مع نظيره الايراني ايجابيا بهدف لكل منهما.

**قرر الاتحاد المركزي للريشة الطائرة ان يكون التاسع عشر من تشرين ألأول المقبل موعد انطلاق بطولة اندية العراق للرجال بالريشة الطائرة في مدينة اربيل. وستحدد نتائج البطولة تشكيلة المنتخب الوطني في الاستحقاقات المقبلة ومنها دورة اللعاب العربية في قطر.

**تلقى الاتحاد العراقي لرفع الأثقال للمعاقين دعوة من الاتحاد الدولي لمشاركة الحكم العراقي الدولي حسن رضا في بطولة خور فكان لأثقال ذوي الاحتياجات الخاصة التي ستقام في هذه المدينة الاماراتية من 13 الى 20 تشرين ألأول المقبل.

**اعلن رئيس لجنة الكرة الشاطئية في الاتحاد المركزي لكرة القدم يحيى زغير اعداد برنامج متكامل لبطولات موسم 2011 ـ 2012 من اجل الارتقاء بواقع اللعبة واختيار اللاعبين الذين يثبتون جدارة للمشاركة في المنتخبات الوطنية.
محمد الاعر جي


**أكد امين سر الاتحاد العراقي لكرة اليد محمد الأعرجي موافقة الاتحاد الدولي للعبة على اقامة بطولة العالم للشباب عام 2013 في العراق. وقال الاعرجي ان الموافقة جاءت في كتاب رسمي استجابة لطلب الاتحاد العراقي استضافة البطولة.

**أعلنت ممثلية اللجنة الاولمبية في محافظة كركوك فوز نادي سولاف ببطولة اندية المحافظة في جمناستيك السيدات. وجاء نادي كيوان بالمركز الثاني ونادي فتاة كركوك ثالثا في البطولة التي شاركت فيها 35 لاعبة جمناستك تسابقن في الحركات الأرضية والمتوازي والقفز وحصان القفز.

**أبدت ادارة نادي الزوراء امتعاضها من تأخر انطلاق دوري النخبة داعية الى تحديد موعد بداية الموسم الجديد وعدد الأندية المشاركة. ورفض ابطال الموسم الماضي تبرير الاتحاد المركزي لتأخر انطلاق الدوري بالمهمات الرسمية التي أُلقيت على عاتق مسؤوليه مع المنتخبات الوطنية.

ضوء على قضية

للعبة البولنغ تاريخ عريق وشيق، وتعتبر اليوم رياضة ذات شعبية واسعة الى جانب لعبات أخرى. وينسب باحثون أصل لعبة البولنغ الى مصر الفرعونية، إذ اكتشف الباحث البريطاني السر فليندرز بتري في ثلاثينيات القرن العشرين مجموعة من القطع الأثرية في قبر طفل فرعوني كانت تُستخدم في ممارسة لعبة البولنغ، ويعني هذا ان تاريخ لعبة البولنغ يعود الى 3200 سنة قبل الميلاد.

واليوم يستمتع بممارسة لعبة البولنغ نحو95 مليون شخص من الجنسين في اكثر من 90 بلدا في انحاء العالم. ولا يُعرف على وجه التحديد متى دخلت لعبة البولنغ العراق، إذ لاقت اقبالا بين الشابات والشباب فور مجيئها، وإذا كانت الألعاب الرياضية عموما شهدت تراجعا بسبب الظروف التي مر بها العراق فان نصيب لعبة البولنغ من هذا التردي كان مضاعفا، إذ يمكن ان نلعب كرة القدم في أي زقاق مستعيضين عن قوائم الأهداف بالحجارة. ويمكن ان نمارس السباحة في دجلة والفرات إذا تعذر الوصول الى المسابح. ويمكن ان نتمرن على الملاكمة والمصارعة والجودو في غرفة عارية، ولكن ممارسة لعبة البولنغ في الحارة سيكون صعبا لما تحتاجه اللعبة من مستلزمات تقنية.


والأنكى من ذلك ان القليل من قاعات البولنغ التي كانت في العاصمة بغداد تناقصت بدلا من ان التزايد والانتشار، إذ اصبحت القاعة الرئيسية لاتحاد البولنغ العراقي مطعما يقدم أكلات دسمة، وأُلغيت قاعات أخرى وتعين على الاتحاد ان ينتقل الى القاعة الوحيدة المتبقية للحفاظ عليها كما اوضح رئيس اتحاد البولنغ العراقي ليث توما لمراسلة المشهد الرياضي.

إزاء هذا الوضع في العاصمة التي اتخذها اتحاد البولنغ مقرا له تعين على الاتحاد ان يقيم معسكره التدريبي في اربيل استعدادا للدورة العربية في قطر.

وقال مسؤولون ان الاختيار وقع على اربيل لوجود قاعات حديثة بمواصفات دولية تضاهي القاعات الموجودة في الدول العربية بحيث صُرف النظر عن اقامة معسكرات المنتخب في الخارج.

واسفر المعسكر التدريبي عن تحسين أداء اللاعبين واللاعبات اللواتي كن يتطلعن الى رفع اسم العراق في قطر. ولكن المؤسف ان منظمي الدورة العربية قرروا الغاء مسابقة السيدات في اللعبة رغم اعتراض دول عربية بينها العراق على حرمان الفرق النسوية بالبولنغ من المشاركة، لذا ستقتصر مشاركة العراق على المنتخب الوطني للرجال.

وفي هذا الشأن اعرب لاعب المنتخب الشاب حيدر احمد عن تفاؤله باحراز نتائج طيبة في دورة الألعاب العربية في قطر مشيرا الى اقتدائه بمثال أُمه في اتقان اللعبة.

وإذا كان اللاعب الشاب حيدر استلهم انجاز أُمه التي كانت عضوا في المنتخب الوطني للبولنغ فان المطلوب ان يزداد عدد الشابات اللواتي يقبلن على اللعبة لرفد قاعدتها النسائية ومواصلة المسيرة التي بدأتها رائدات في اللعبة، ومن هؤلاء اللاعبات مي ادمون لاعبة المنتخب الوطني ونادي الأرمن الرياضي التي تحدثت بوصفها أقدم لاعبة بولنغ متأسية على ضعف المشاركة النسوية بسبب غياب البنى التحتية للعبة البولنغ وخاصة القاعات.

ولتكوين فكرة عن حجم التحديات التي تواجه لعبة البولنغ في العراق وخاصة شقها النسوي تحدثت لاعبة المنتخب الوطني اسماء ابراهيم لمراسلة المشهد الرياضي عن حال القاعة الوحيدة عمليا المتاحة للتمرين على اللعبة في فندق مريديان، إذ تظهر الكرة لسبب ما مبللة.

في هذه الأثناء يتطلع هواة لعبة البولنغ الى نيل حصتها من الدعم الذي ما فتئ المسؤولون يعدون به للنهوض بواقع الرياضة في العراق، ومنها لعبة البولنغ.

من المحافظات

اعتمد امناء اتحادات دول مجلس التعاون الخليجي والعراق واليمن لكرة القدم في اجتماعهم الأخير في الكويت توصياتهم المتعلقة باقامة خليجي 21 في مدينة البصرة في مطلع عام 2013.

وستُرفع التوصيات الى رؤساء الاتحادات في اجتماعهم المتوقع عقده في تشرين الأول المقبل لمناقشة آخر الاستعدادات وانجاز الانشاءات والملاعب واماكن سكن الوفود الرياضية في البصرة، وجهوزية المدينة لاستضافة بطولة الخليج بنسختها الحادي والعشرين.


سعود المهندي امين سر الاتحاد القطري لكرة القدم


وكانت الاتحادات الخليجية قامت بعدة زيارات ميدانية للوقوف على تقدم اعمال البناء في المدينة الرياضية اضافة الى زيارة الفنادق لاتخاذ القرار النهائي بشأن الاستضافة في اجتماع رؤساء الاتحادات.

واقترنت هذه الزيارات بتصريحات وضعت اقامة خليجي 21 في البصرة موضع تساؤل بما في ذلك اشارات الى التلوث الإشعاعي لبيئة البصرة.

وقال مسؤولون في مجلس محافظة البصرة ان لهذه التشريعات اجندة سياسية مغرضة هدفها حرمان البصرة من استضافة خليجي 21.

ومن التوصيات التي بحثها امناء الاتحادات في اجتماع الكويت دعوة الاتحاد العراقي المركزي الى التنسيق مع الاتحاد الدولي الـ"فيفا" لأخذ موافقته على اقامة الدورة في البصرة لا سيما وان الـ"فيفا" لم يسمح إلا باقامة المباريات الكروية في محافظات اقليم كردستان الثلاث اربيل والسليمانية ودهوك قبل ان يمنع هذه ايضا بعد انقطاع التيار خلال مباراة العراق والاردن في اربيل هذا الشهر.

الرياضة في العالم

**وافق الاتحاد الدولي لألعاب القوى على ألا تُعتمد الأرقام القياسية العالمية لرياضيات العاب القوى إلاّ إذا سُجلت هذه الأرقام في مسابقات نسائية صرفة. وقرر الاتحاد ان يُشار الى الأرقام التي تُسجل في مسابقات مختلطة على انها "افضل رقم عالمي" وليس رقما قياسيا عالميا. وستدخل القاعدة الجديدة حيز التنفيذ ابتداء من كانون الثاني المقبل.

**انتهت دورة الألعاب الأفريقية التي أُقيمت في موزمبيق من 3 الى 18 ايلول بتصدر جنوب افريقيا جدول الأوسمة. وحصدت رياضيات جنوب افريقيا ورياضيوها 61 وساما ذهبيا و55 فضيا و40 برونزيا. وجاءت نيجيريا بالمركز الثاني تليها مصر بالمركز الثالث.

**انطلقت يوم الاثنين 19 أيلول مسابقات بطولة العالم بالدراجات في كوبنهاغن. وأغلقت العاصمة الدنماركية نحو سبعين شارعا للمسابقات التي تُجرى لأول مرة في وسط المدينة المضيفة.

وقال مدير وكالة السياحة الدنماركية لارس بيرنهارد يورغنسون ان من المتوقع ان يتابع مسابقات البطولة التي تستمر حتى يوم الأحد 25 ايلول نحو 400 مليون شخص في انحاء العالم ويغطي فعالياتها 800 صحفي.
جوزيف بلاتير


**وصف جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الـ"فيفا" الأنباء التي تحدثت عن تنحيه قبل انتهاء ولايته بأنها "هراء محض".

وكان تقرير نقل عن مصادر سماها عليمة ان بلاتر سيتنازل عن رئاسة الـ"فيفا" لتمكين رئيس الاتحاد الاوروبي ميشيل بلاتيني من توليها.

ولكن بلاتر قال ان الحديث عن نيته في قطع ولايته التي تمتد اربع سنوات قبل نهايتها هو بكل بساطة حديث مثير للسخرية، على حد وصف رئيس الـ"فيفا".

المزيد في الملف الصوتي أدناه

هواة البولنغ يتطلعون الى نيل اللعبة حصتها من الدعم
XS
SM
MD
LG