روابط للدخول

حملة للتنظيف والتشجير في الموصل


حملة التشجير في احد شوارع الموصل

حملة التشجير في احد شوارع الموصل

أستكمالا لحملة تنظيف شوارع الموصل التي نظمها عدد من الشباب اواخر تموز الماضي بعد التواصل عبر الـ"فيسبوك"، شهد شارع "المجموعة الثقافية" حملة أخرى دعا اليها الشباب وهذه المرة لتشجير الشارع وزراعة جزراته الوسطية.

وقال المشرف على الحملة الجديدة محمد معن في تصريح لاذاعة العراق الحر عنها "نحن عدد من شباب الموصل نقوم بحملة لتنظيف وتشجير عدد من شوارع المدينة استكمالا للحملة التي شهدتها الموصل اواخر تموز الماضي.

ويشارك في حملتنا الجديدة قرابة 80 شابا. وقد زراعنا ما يقرب من 250 شتلة في الجزرة الوسطية لشارع "المجموعة الثقافية" للمساهمة في زيادة الرقعة الخضراء في المدينة وستستمر الحملة عدة ايام، وستشهد شوارع اخرى عملية تنظيف وتشجير. وما نحتاجه هو تعاون المواطنين معنا في الحفاظ على هذه المزروعات بسقيها وحمايتها من العابثين".

وقال احد المشاركين في حملة التشجير: "انا عمري 10 سنوات وتلميذ في الصف الخامس الابتدائي تطوعت في حملة التشجير، لكي تكون مدينتنا الموصل أجمل وأنظف. أدعو كل الاولاد والشباب للمشاركة في هذه الحملة خدمة لمدينتهم وبلدهم".

قال المواطن ابو علي "ربما تكون حملة أم الربيعين الوطنية لتنظيف وتشجير الموصل دافعا لحث المسوؤلين على بذل المزيد في مجال تقديم الخدمات للمواطنين. للاسف الشديد تشهد المدينة نقصا واضحا في تقديم الخدمات للمواطنين، والبلدية منها بشكل خاص، لذا فاني آمل ان تكون حملات التنظيف والتشجير هذه دافعا لحث المسوؤلين والدوائر على بذل المزيد لخدمة المواطن، كذلك اتمنى استمرار مثل هذه الحملات المفيدة".

معاون مدير شعبة الحدائق والغابات في بلدية الموصل ضياء أحمد خطاب تحدث عن دور البلدية في دعم الحملة، موضحا "قدمت بلدية الموصل آليات وعمال خدمة وشتلات وأجهزة سقي وتربة زراعية وغير ذلك دعما منها لحملة تنظيف وتشجير المدينه.أتمنى ان تنجح هذه الحملة، وهذا يتوقف على مدى تعاون المواطنين والدوائر الاخرى مع القائمين عليها. فادامة وسقي وتشذيب المزروعات بعد تشجيرها مهمة الغاية ضمان بقائها."

حملة للتنظيف والتشجير في الموصل
XS
SM
MD
LG