روابط للدخول

عشائر كربلاء تنفي صلتها ببيان حول حادثة النخيب


اجتماع لشيوخ عشائر الانبار وكربلاء بعد حادثة النخيب

اجتماع لشيوخ عشائر الانبار وكربلاء بعد حادثة النخيب

نفى شيوخ عشائر في كربلاء صلتهم ببيان نُسب اليهم نشره عدد من وسائل الإعلام، وتضمن اتهامات لمجلس محافظة كربلاء، ودولة مجاورة بالوقوف وراء حادثة النخيب.

في هذه الاثناء هدد مسؤولون محليون بمقاضاة الجهة التي اصدرت البيان ووسائل الاعلام التي نشرته وروجت له.

وقال الشيخ عادل مكي ياسين شيخ عشائر الجباس، إن "شيوخ العشائر سمعوا بفحوى البيان من وسائل الإعلام نافيا صلتهم به".

وكان البيان المشار اليه برأ تنظيم القاعدة وحزب البعث من ضلوعهما في حادثة النخيب، التي قتل فيها 22 رجلا من اهالي كربلاء، على ايدي مسلحين مجهولين. وحمل البيان تواقيع معظم شيوخ عشائر كربلاء، لكن التواقيع لم تكن باسمائهم الصريحة.

الشيخ صباح نوري شيخ عشائر المسعود، قلل من أهمية ماورد في البيان المذكور، وقال "لم نطلع على البيان إنما سمعنا عنه عبر وسائل الإعلام"، مؤكدا "أن عشائر، محافظة الانبار، وهي مكان وقوع الجريمة، اتهمت تنظيم القاعدة بالوقوف وراء الحادثة، ولايعقل أن تتهم عشائر كربلاء حكومتها المحلية بالوقوف وراء هذه الجريمة".

ولفت الحقوقي سلمان عبد الله الحسناوي إلى أن كتابة البيانات وتوزيعها على مواقع الانترنت والصحف، عملية بسيطة ولاتتطلب أي عناء، مشيرا إلى أن بإمكان اي شخص، أوجهة أن تفعل ذلك، واضاف إن "البيان موضوع الجدل لم يوزع في كربلاء ولا توجد نسخة ورقية له".

في غضون ذلك هدد عضو مجلس محافظة كربلاء ستار العرداوي بمقاضاة الجهة أو الشخص الذي اصدر البيان، ووسائل الإعلام التي رددته، دون أن تتأكد من الجهة التي اصدرته.

وقال لإذاعة العراق الحر "من حق مجلس المحافظة اقامة دعوى على وسائل الاعلام التي بثت البيان ونشرته دون ان تتأكد من مصدره"، مؤكدا ان "حادثة النخيب تحمل بصمات تنظيم القاعدة".

يشار الى ان حافلة كانت في طريقها الى سورية في الثاني عشر من الشهر الجاري إختطفت على ايدي مسلحين مجهولين في النخيب بمحافظة الانبار. وقتل المختطفون الرجال من ركاب الحافلة. وتسببت الحادثة بتوتر كبير بين محافظتي الانبار وكربلاء.

عشائر كربلاء تنفي صلتها ببيان حول حادثة النخيب
XS
SM
MD
LG