روابط للدخول

أوباما: قيام دولة فلسطين يتحقق عبر المحادثات


أبلغ الرئيس الأميركي باراك أوباما الأمم المتحدة الأربعاء بأن الفلسطينيين يستحقون دولة لكن هذا الأمر لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال المحادثات مع إسرائيل. وفي الكلمة التي ألقاها خلال افتتاح الدورة السادسة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، ذكر أوباما أنه "مقتنع بعدم وجود طريق مختصر إنهاء صراع مستمر منذ عقود"، مضيفاً أن "السلام لا يمكن أن يتحقق من خلال البيانات والقرارات في الأمم المتحدة."
وقال الرئيس الأميركي:
"في نهاية المطاف، سيكون الإسرائيليون والفلسطينيون، وليس نحن، من يتعين عليهم التوصل لاتفاق بشأن القضايا محل الخلاف بينهم مثل الحدود والأمن واللاجئين والقدس. في نهاية المطاف، يعتمد السلام على حلٍ وسَط بين الشعوب التي يجب أن تعيش معاً لفترة طويلة بعد انتهاء خطاباتنا، ولفترة طويلة بعد إحصاء تصويتنا."
وأضاف أوباما قائلاً "يجب أن يعترف أي سلام دائم بالمخاوف الأمنية الحقيقية التي تواجه إسرائيل كل يوم. ودعونا نكون صادقين مع أنفسنا: إسرائيل محاطة بجيران شنّوا حروباً متكررة ضدها. وقُتل مواطنو إسرائيل بصواريخ أُطلقت على منازلهم وقنابل انتحارية على حافلاتهم. "
وفي إشارته إلى أهمية انتهاج حل الدولتين، قال الرئيس الأميركي:
"إسرائيل تستحق الاعتراف. وهي تستحق علاقات طبيعية مع جيرانها. وإن أصدقاء الفلسطينيين لا يسدون لهم خدمة بتجاهل هذه الحقيقة، تماما كما أن أصدقاء إسرائيل يجب أن يعترفوا بالحاجة إلى انتهاج حل الدولتين مع إسرائيل آمنة بجوارِ فلسطين مستقلة."
إعداد وتقديم: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG