روابط للدخول

حملت رسائل المستمعين وكالمعتاد شكاوى وطلبات واشعار وطرائف. فالمستمع أبو الحسن من السماوة حيى مذيعات التلفزيون العراقي في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي ووصفهن برموز الإنسانية ومنبر الكلمة الصادقة، خص بالذكر خيرية حبيب، ومديحة معارج، والراحلة خمائل محسن، وعهود مكي، وسهاد حسن، وزكية سعيد، وكلادس يوسف، وخالدة محمد، وفريال حسين.

أما المستمع الحاج صلاح ساجت فتطرق الى ادمان العديد من الشباب على المخدرات ودعا الدولة الى عدم التخلي عن مسؤوليتها ورعاية الشباب.
المستمع حيدر عبد الحسين يبحث عن عمل، أما صالح من السماوة فيقول انه خريج تمريض وعاطل عن العمل وإن وزارة الصحة تستقدم ممرضين من الخارج "وإحنا ﮔـاعدين".

علي سلمان عويد طالب في جامعة القادسية القسم المسائي شكا من ارتفاع اجور الدراسة. أما المستمع الكفيف عبد الرضا جمعة مطر فشكا من قلة مبلغ الرعاية الاجتماعية، إذ يستلم سبعين ألف دينار ولديه عائلة من أربعة افراد.
المستمع الدائم لبرنامج نوافذ مفتوحة عصمت البصري من أبي الخصيب بعث الينا بتقرير حول نشاطات رابطة "قلم" الثقافية للشباب.

الزاوية الفنية لـ"نوافذ مفتوحة" إستضافت المطرب الشاب علي رشيد، الذي يستعد لتصوير أغنية "الناس وين" العاطفية في شمال العراق. كلمات الاغنية للشاعر الغنائي قصي عيسى أما الالحان فللفنان علي بدر والاغنية من البومه الغنائي الأخير الذي يتضمن ثمان اغنيات.

وقال المطرب علي رشيد في لقاء اجرته معه مراسلة اذاعة العراق الحر في الاردن فائقة رسول سرحان أنه انتهى من تصوير أغنية "منك تعبي" في سوريا، وهي من كلمات الشاعر الغنائي ضياء الميالي، والحان الفنان علي بدر.

واوضح المطرب إنه شارك مؤخرا في إحياء ليلة غنائية عراقية اقيمت في عمان نظمها المعهد الأردني الوطني للموسيقى، وكرست الليلة للغناء العراقي الأصيل وخاصة اغاني فترة سبعينيات القرن الماضي، التي تعتبر الفترة الذهبية للأغنية العراقية.

واهدى المطرب علي رشيد مقطعا من أغنية "أخذ هذه الوردة مني" وهي من البومه الغنائي الجديد الى مستمعي اذاعة العراق الحر:

أخذ هذه الوردة مني
لو ردت عني ترحل
بس أريد اتعود اليً
ﮔبل لا هذه الوردة تذبل
خليت أبنص هذه الوردة
ﮔلبي وما تملكه الروح
وعطر الحب اللي بيني وبينك
شمه لو ردت تروح
وأذكرني لا تنساني
أني اللي حبيتك موت
بعدك راح الـﮔلب يعاني
لو ترحل أرحل بسكوت


المطرب علي رشيد: أخــذ هــاي الـــوردة منــي

XS
SM
MD
LG