روابط للدخول

مراقبون: طالباني يبحث ملفات حساسة في نيويورك


طالباني يلقي كلمة العراق في إجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك عام 2008

طالباني يلقي كلمة العراق في إجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك عام 2008

توقع مراقبون ان تشهد زيارة رئيس الجمهورية جلال طالباني الى الولايات المتحدة مناقشة عدة ملفات حساسة على الساحة العراقية، من ابرزها مسالة الانسحاب الاميركي من البلاد، والتجاوزات المتكررة على الحدود العراقية من قبل ايران وتركيا.
وكان طالباني غادر بغداد (الاثنين) متوجها الى نيويورك للمشاركة في اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة ولقاء عدد من قادة دول العالم الذين سيتواجدون هناك.

وقال القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان ان طالباني سيستغل وجوده في الولايات المتحدة لمناقشة مسالة الانسحاب الاميركي من العراق المقرر نهاية العام الجاري، مضيفا ان الامر سيقتصر على بحث هذا الموضوع فقط، لان القرار النهائي يعود للحكومة ومجلس النواب العراقيين.

ورجحت عضوة لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب النائبة ندى الجبوري ان يطلب طالباني من قادة الولايات المتحدة الضغط على ايران وتركيا لوقف اعتداءاتهما المتكررة على الحدود العراقية.

من جهته اعرب المحلل السياسي واثق الهاشمي عن امله في ان يستغل طالباني زيارته لمطالبة الولايات المتحدة بمساعدة العراق في الخروج من طائلة الفصل السابع.
ورغم كثرة الملفات المتوقع ان يبحثها رئيس الجمهورية جلال طالباني في الولايات المتحدة، الا ان الهاشمي يرى ان الزيارة ستكون بروتوكولية باعتبار ان الرئيس العراقي لايمتلك صلاحيات التفاوض او اتخاذ القرار، كما هو الحال مع رئيس الحكومة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

مراقبون: طالباني يبحث ملفات حساسة في نيويورك
XS
SM
MD
LG