روابط للدخول

صحيفة بغدادية: البصرة والأنبار تعترضان على مسودة قانون النفط والغاز


اوردت جريدة "الصباح" موقف التحالف الوطني من التوصيات التي قدمها اعضاء في الحزب الجمهوري الاميركي لابقاء قوات بلادهم بعد عام 2011، واصفاً تلك التوصيات بـ"الحلم غير القابل للتحقق"، فيما قال النائب عن دولة القانون محمد مشكور في تصريح للصحيفة، قال إن الحكومة تصر على عدم القبول ببقاء اي جندي اميركي مع انتهاء المدة المحددة لهم والعمل بالاتفاقية الموقعة بين الطرفين.

صحيفة "المدى" تحاور أمير عشائر الدليم علي حاتم السليمان الذي ابدى اصراره على أن جريمة النخيب سياسية بامتياز، خطط لها دعاة الفيدرالية والإقليم السني، مؤكداً أن الجريمة لا يقف خلفها تنظيم القاعدة. كما انتقد السليمان موقف مستشار المصالحة الوطنية عامر الخزاعي بعد ان اتهم المفرج عنهم بالانتماء إلى تنظيم القاعدة. وقال السليمان إن هناك الكثير من المعتقلين والمنتمين إلى الجماعات المسلحة أصبحوا وزراء في الحكومة الحالية، مشيراً الى ان الخزاعي لا يعرف شيئاً عن المصالحة الوطنية،.

وفي سياق الاعتراضات الكردية على المسودة الحكومية لقانون النفط والغاز، تقول صحيفة "العالم" ان محافظتي البصرة والأنبار انضمتا إلى المعسكر المعترض، مؤكدتين أن مشروع القانون مخالف للدستور الذي نص على وجوب المشاركة في صناعة القرار المتعلق بالنفط والغاز، بين المركز والإقليم أو المحافظة.

وفي اطار القطاع النفطي ايضاً بيّنت الصحيفة ان واحدة من اكبر صحف كوريا الجنوبية وجهت يوم الاثنين، نقداً شديداً لحكومة بلادها على عقد فاشل مع حكومة اقليم كردستان كلف شركة النفط الوطنية الكورية المملوكة لحكومة سيئول 400 مليون دولار بسبب انعدام او تدني الجدوى الاقتصادية في احتياطيات كردستان النفطية، بحسب تعبير الصحيفة الكورية التي لفتت ايضاً الى خروج الشركة الكورية من دائرة اهتمام بغداد وحرمانها من مشاريع تطوير نفطي اخرى في باقي مناطق العراق.

وتناقلت الصحف البغدادية ايضاً ما كشفت عنه وثيقة سرية صادرة عن ديوان رئاسة الجمهورية من أن رئيس الجمهورية جلال طالباني طالب وزارة المالية بصرف مبلغ مليوني دولار لتغطية نفقات سفرته الى الولايات المتحدة الأميركية للمشاركة في الدورة الـ66 لاجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

صحيفة بغدادية: البصرة والأنبار تعترضان على مسودة قانون النفط والغاز
XS
SM
MD
LG