روابط للدخول

مراكز متخصصة لمساعدة مرضى الايدز في العراق


أعلنت لجنة الصحة والبيئة النيابية إن الأسبوع المقبل سيشهد القراءة لثانية لمشروع قانون "منحة العوز المناعي" تمهيدا لإقراره.

وبحسب القانون الجديد فان المصابين بفايروس العامل الثامن نتيجة نقل دم ملوث اليهم تم استيراده من شركة ماريو الفرنسية خلال ثمانينيات القرن المنصرم، سيعطون منحة شهرية قدرها 500 ألف دينار عراقي وفي حال كان المصاب متوفى فان ورثته سيتلقون المنحة.

واوضح عضو اللجنة، وزير الصحة السابق النائب الدكتور صالح الحسناوي ان هذا القانون سيكون بمثابة مساعدة مؤقتة مقدمة من الدولة العراقية للضحايا ولأسرهم، مضيفا ان المنحة ستتوقف في حال تمكنت الحكومة العراقية من كسب الدعوى المقدمة ضد الشركة الفرنسية لتعويض الضحايا المصابين بالعوز المناعي.

وأكد الحسناوي في تصريح ادلى به لإذاعة العراق الحر ان المفاوضات لاتزال جارية بين العراق والشركة الفرنسية للحصول على تعويضات للضحايا العراقيين، مشيرا الى ان المسالة ربما تحتاج لبعض الوقت قبل التمكن من كسب الدعوى المقامة ضد الشركة الفرنسية.

ويرى المختص في علم الاجتماع بجامعة بغداد الدكتور صبيح عبد المنعم انه رغم ان المنحة المقدمة لضحايا فايروس العامل الثامن جاءت متأخرة، إلا ان من شانها التخفيف عن معاناتهم بعض الشيء، داعيا في الوقت ذاته الحكومة العراقية الى ضرورة الاهتمام بالجانب النفسي للمصابين بمرض الايدز بشكل عام.

وفي السياق ذاته أكد الدكتور صالح الحسناوي ان الحكومة العراقية التفتت لهذه المسالة، وشرعت خلال الفترة القليلة الماضية بفتح مراكز متخصصة لمساعدة مرضى الايدز في كافة أنحاء العراق وتقديم الأدوية لهم دون مقابل.

مراكز متخصصة لمساعدة مرضى الايدز في العراق
XS
SM
MD
LG