روابط للدخول

قراءة في صحف عربية


أبرز ما اشارت اليه عناوين الصحف العربية فيما يتعلق بالشأن العراقي هو توسط الرئيس جلال طالباني للإفراج عن مواطنين أمريكيين محتجزين في ايران. اضافة الى تظاهرات يوم الجمعة التي طالبت بتحسين الخدمات وبسط الأمن.

وكانت الصحف الكويتية اكثر متابعة من غيرها للمشهد العراقي. ففي تجاوز جديد، وتعد على سيادة الكويت – حسب تعبير صحيفة عالم اليوم – قدم مجلس شيوخ العشائر في العراق لحكومة الكويت عددا من المطالب من بينها إيقاف العمل فوراً في ميناء مبارك. وقالت الصحيفة الكويتية ان بيان مجلس شيوخ العشائر اشار الى انه في حال عدم تلبية هذه المطالب سيكون هناك تحرك عشائري بأعلى المستويات للبحث عن خيارات من شأنها أن تنفيذ مطالب المجلس.

وقالت صحيفة الوطن انها اطلعت على نص وثيقة كانت موجهة من ايمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة الى تنظيم انصار الاسلام في العراق. وان اجهزة الامن العراقية حصلت على الوثيقة من احد حواسيب ما يعرف بـ "امراء القاعدة" في الموصل. لتكمل الصحيفة الكويتية ان الوثيقة تؤكد محاولة اعادة لملمة صفوف التنظيم الذي انشقت عنه الكثير من الحركات والجماعات المسلحة وتفاوضت مع الأمريكان او مع الحكومة العراقية للدخول في العملية السياسية.

في سياق آخر وصفت صحيفة القبس اشارة بعض الساسة العراقيين الى ثورات الربيع العربي على انها محاكاة للتجربة العراقية الجديدة، وصفها بالقراءة السياسية الساذجة للاحداث، لأن الجمهور العربي ومنذ انتفاضته قد استحضر معه بوضوح حساسيته المفرطة حيال التجربة العراقية. كما ان الشارع العربي وهو يخوض معركة الحرية لم يلحظ في التجربة العراقية ما يشده اليها بعد أن أمتد بها الزمن ثماني سنوات.

هذا وفي الشأن السياسي اوردت الصحيفة ايضا وبالاشارة الى بعض المصادر أن إيران كانت قد استضافت خلال الأسبوع الماضي كلا من علي الأديب، وعادل عبد المهدي، وابراهيم الجعفري. وأوضحت مصادر "القبس" أن طهران في استضافتها للأشخاص الثلاثة تعتزم الإطاحة بحكومة المالكي لتشكيل حكومة أغلبية بقيادة شخص آخر غيره ولكن من صفوف التحالف الوطني، يرجح أن يكون الأديب أو الدكتور أحمد الجلبي، وذلك بسبب شكاوي أطراف التحالف مما يصفونه بتفرد المالكي في قراراته، بما يخالف الاتفاقات المبرمة بين مكونات التحالف الوطني، وكما ورد في صحيفة القبس الكويتية.

صحف عربية
XS
SM
MD
LG